ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي يستبعد حربا مع حماس بغزة عام 2017

الأربعاء 21 ديسمبر 2016 05:29 م / بتوقيت القدس +2GMT
ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي يستبعد حربا مع حماس بغزة عام 2017


القدس المحتلة / سما /

استبعد ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي اليوم، الأربعاء، نشوب حرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة أو حزب الله اللبناني خلال العام 2017 المقبل.

وقال هذا الضابط في إفادة للصحفيين الأجانب في تل أبيب اليوم، الأربعاء، إن "هناك احتمالا ضئيلا لحرب تكون إسرائيل ضالعة فيها في العام 2017" وأن "الجيش الإسرائيلي توصل إلى استنتاج بأن حزب الله وحماس ليسا معنيان بمواجهة".

واعتبر الضابط نفسه أن "حزب الله موجود في الوحل السوري وحماس فقدت معظم الدعم الذي كان لديها في العالم العربي"، لكنه أضاف أن "ثمة إمكانية لتصعيد في الوضع بشكل غير متوقع".  

من جهة ثانية، قال الضابط إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة بأن مقاتلي حزب الله اللبناني في سورية يستخدمون حاملات جنود مدرعة أميركية كان قد تم توريدها للجيش اللبناني.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية الشهر الماضي إن السفارة الأميركية في بيروت تعكف على التحقيق في صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي يفترض أنها تظهر حزب الله، الذي يدعم نظام بشار الأسد، وهو يستعرض معدات عسكرية أميركية في سورية.

وتردد على نطاق واسع أن هذه الصور كانت تظهر عربات مدرعة من طراز "ام113" لنقل الجنود قالت وزارة الخارجية الأميركية إن استخدامها شائع جدا في المنطقة.

وعرض الضابط الإسرائيلي صورة لمركبات عسكرية قال إنها تتضمن ناقلات جنود أميركية مدرعة مصطفة في طريق.

وقال بالانجليزية إن "ناقلات الجنود المدرعة هذه تابعة لحزب الله.. أثناء قتاله في سوريا أخذوها من القوات المسلحة اللبنانية". ووصف الجماعة بأن لها نفوذ كبير في لبنان.