خبر : بعد وقف تهريبها الاسلحة لغزة.. إسرائيل لـ أمريكا ودول أوروبيّة: حسّنوا علاقاتكم مع السودان

الأربعاء 07 سبتمبر 2016 09:38 ص / بتوقيت القدس +2GMT
بعد وقف تهريبها الاسلحة لغزة.. إسرائيل لـ أمريكا ودول أوروبيّة: حسّنوا علاقاتكم مع السودان


القدس المحتلة / سما / ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن إسرائيل وجّهت موخرًا دعوات للولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية، تدعوها من خلالها لتحسين علاقاتها مع السودان بعد أن قطعت الأخيرة علاقاتها مع طهران، وتقرّبت من محور الاعتدال السني بقيادة السعودية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين كبار أن مسؤولين في الخارجية ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بحثوا هذه القضية مع توم شانون نائب وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية الذي كان في زيارة لإسرائيل الأسبوع الماضي، كما أجريت اتصالات مع دول أوروبية منها فرنسا وإيطاليا وغيرها.

وتقول ذات المصادر إن المسؤولين الإسرائيليين طلبوا من أميركا ودول أوروبية مساعدة النظام في السودان بعد قطع علاقاتها مع إيران ووقف تهريبها للأسلحة من خلال أراضيها إلى قطاع غزة، وانضمامها لتحالف محور الدولة السنية بقيادة السعودية.

وأشارت إلى أن المسؤولين الإسرائيليين طالبوا الإدارة الأميركية بحذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية لـ "الإرهاب" ومساعدتها بشكل إيجابي من خلال فتح حوار مع المسؤولين السودانيين. فيما طُلب من دول أوروبية مساعدة الخرطوم على تجاوز ديونها الخارجية الهائلة التي تقارب 50 مليار دولار والنظر في حذفها كما يجري مع دول أخرى تعاني من وضع مالي صعب، خاصةً وأن إسرائيل تنظر بأن انهيار الوضع الاقتصادي في السودان قد يزيد من تقويض الاستقرار في هذا الجزء المهم من أفريقيا ويعزز قوة التنظيمات "الإرهابية".

وتشير صحيفة هآرتس إلى أن القانون في إسرائيل لا يُعرّف السودان كجهة معادية، لكن العلاقة بين الجانبين ظلّت دون وجود علاقات دبلوماسية. مشيرةً إلى أن السودان تمنع مواطنيها من السفر لإسرائيل، وكانت لسنوات تستضيف قيادة حماس وتتحالف عسكريًا وسياسيًا مع إيران وحزب الله، وتستخدم أراضيها كقاعدة لتهريب الأسلحة الإيرانية إلى غزة، وإقامة مصانع فيها لإنتاج صواريخ مختلفة.