خبر : مستوطنو "اريئيل" يحرمون سلفيت من خربة الشجرة الأثرية

الثلاثاء 04 مارس 2014 10:51 ص / بتوقيت القدس +2GMT


سلفيت / سما / تسبب التوسع الاستيطاني في مستوطنة "اريئيل" شمال مدينة سلفيت وبناء الجدار بحرمانها من امتداد أثري تابع لها وهو خربة الشجرة الواقعة شمالها، حيث حصرها وعزلها الجدار بشكل كامل وكلي .

ولفت الباحث خالد معالي الى ان خربة الشجرة كانت في السابق قبل وجود مستوطنة"اريئيل" لوحة فنية خضراء، وتزرع أراضيها بمختلف المزروعات والعنب والتين والزيتون؛ الا ان الجدار والاستيطان حولها الى خراب لعدم السماح بدخولها الا في اوقات معينة، وهو ما يخالف القانون الدولي الذي لا يجيز تخريب او التسبب باهمال المواقع الاثرية والحضارية في الاراضي المحتلة لما تحمله من معاني تراثية وانسانية وتاريخية .

واشار معالي الى ان مستوطنين ومعهم عمال قاموا باغلاق الخربة سابقا ونبشوها بحجة ترميمها، حيث لا يعرف بالضبط ما قاموا به بداخلها، وقد يكونوا قد سرقوا او نهبوا ما بها من آثار.

وعن معام الخربة الاثرية أشار الى انه تبلغ مساحتها حوالي 10 دونمات،وهي شيدت في  العصر الحديدي ألاول ، والثاني وترتفع عن سطح البحر : 570م تقريبا وتقسم  إلى قسمين شرقي وأخر غربي ، ويفصل بينهما طريق بعرض 2.5م تقريبا محاط بسور مبني من الحجارة الكبيرة يتراوح عرضه بين 1.5 – 2م وفيها إنشاءات معمارية متعددة الوظائف ، وبيوت توزيعها غير منتظم ويفصل بينهما أزقة وشوارع.