الشيخ عزام: ما حدث في جنين يؤكد أن شعبنا لا يخضع ولا يستسلم

الخميس 08 ديسمبر 2022 03:43 م / بتوقيت القدس +2GMT
الشيخ عزام: ما حدث في جنين يؤكد أن شعبنا لا يخضع ولا يستسلم



غزة / سما/

قال الشيخ نافذ عزام، عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن ما حدث في جنين وما يجري في الضفة الغربية، يؤكد حقيقة أن الشعب الفلسطيني لا يخضع أو يستسلم، موضحاً أن ذلك رسالة للعالم بأسره وبعض الدول العربية التي تهرع للتطبيع أن "إسرائيل" لم ولن تتغير ولا يمكنها أن تتوقف عن جرائهما بحق الشعب الفلسطيني مهما ربطتها علاقات مع تلك الدول.

وأضاف الشيخ عزام في تصريحات صحفية اليوم الخميس: من الطبيعي أن يحدث ما يحدث طالما أن شعبنا ينتفض دفاعاً عن حقوقه وطالما أن ظاهرة المقاومة تتنامى في جنين ونابلس وبقية المدن والقرى والمخيمات".

وتابع بالقول: ما يجري اليوم هو ما يجب أن يتوقعه الناس من الاحتلال وهذا هو وجهه الحقيقي وهذه هي المعادلة الحقيقة لهذا الصراع" مبيناً أن جنين تتواصل مع الصورة الطبيعية لها حيث كانت مهدا للثورة ومركزاً للمقاومة والغضب.

وأكد الشيخ عزام أن الشعب الفلسطيني وحدة واحدة طوال الوقت، وأن الصراع مع الاحتلال ممتد ودفع الجميع الثمن، لافتا إلى أن غزة في قلب المعادلة.

وقال: شعبنا لم يهدأ، وهو مستمر لأنه الطرف المعتدى عليه ولن يستسلم لقوة الأمر الواقع وقوة الحديد والنار.. هي معادلة واضحة للجميع هي قضية يدفع شعبنا أغلى ما يملك دفاعاً عنها".

وأشار الشيخ عزام إلى أنه بعد 20 عاماً من النكبة الثانية واحتلال كل فلسطين ومحاولات تطويع الشعب الفلسطيني وغسل دماغه، ومحاولات وأد المقاومة، فوجئ المحتل والعالم كله باشتعال الانتفاضة التي كانت بداية مع الأبطال الذين أشعلوا المواجهة في معركة الشجاعية عام 78 وامتدت لتشتعل يوم الثامن من كانون أول ديسمبر من نفس العام حيث عرف العالم المصطلح الجديد "الانتفاضة" .

وتابع بالقول: الانتفاضة بلا شك مرحلة مشرفة ومضيئة في تاريخ شعبنا بل وفي تاريخ كل الشعوب المقهورة التي عانت من الاحتلال وعانت من الاستعمار" مبيناً أن الأدوات تغيرت بعد مرور الوقت وتغيرت التحديات والظروف في المنطقة وفي العالم "لكن الحقيقة التي لم تتغير أن المحتل هو المحتل وأن شعبنا لا زال يصر على استكمال على رحله جهاده وكفاحه". بحسب الشيخ عزام.

وأردف يقول: لم تتغير روح شعبنا وإصراره على استكمال مسيرة الجهاد والمقاومة، وفي الجهة المقابلة لم يتغير شيء في الاحتلال رغم التطبيع والمعاهدات والاتفاقيات، لم يتغير شيء وظلت "إسرائيل" تلك القوة المتغطرسة التي تحاول إذلال الفلسطينيين والسيطرة على أرضهم".

واستشهد ثلاثة مواطنين فلسطينيين، فجر اليوم الخميس 8 ديسمبر 2022، برصاص جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، بعد اقتحامه وعدوانه على مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وسط اندلاع اشتباكات مسلحة مع المقاومين.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في تصريح مقتضب، بأن 3 مواطنين استشهدوا برصاص الاحتلال "الإسرائيلي، فجر اليوم، خلال اقتحام جنين، وهم  عطا شلبي، صدقي زكارنة، طارق الدمج.

اعلان عائم