هيئة الأسرى: الأوضاع الصحية للمعتقلين المصابين غوادرة والجعبري آخذة بالاستقرار

الخميس 24 نوفمبر 2022 02:16 م / بتوقيت القدس +2GMT



رام الله / سما /

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الحالة الصحية للمعتقلين المصابين محمد وليد غوادرة (23 عاماً) من مخيم جنين، ومحمد الجعبري (32 عاماً) من الخليل، آخذة بالاستقرار، ويقبعان داخل ما يسمى "عيادة سجن الرملة".

وأوضحت الهيئة، في بيان، اليوم الخميس، أن الجريح غوادرة يعاني من إصابته بحروق شديدة بجسده، تعرض لها خلال عملية اعتقاله، ومكث بمستشفى "تل هشومير" حوالي شهر، ونصف عانى خلالها من وضع صحي صعب، وخضع لعدة عمليات جراحية، ومؤخراً نُقل إلى "الرملة"، ووضعه يتحسن بشكل تدريجي لكنه ما زال بحاجة ماسة لمتابعة طبية جدية لحالته.

وكان جيش الاحتلال قد اعتقل الشاب غوادرة بتاريخ الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي في منطقة غور الأردن، حيث اعتقل برفقة ابن عمه محمد سعيد غوادرة، والذي ارتقى شهيداً خلال شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي داخل مشافي الاحتلال، متأثراً بجروحه والحروق التي أُصيب بها لحظة اعتقاله.

وفيما يتعلق بتفاصيل الحالة الصحية للمعتقل الجعبري، فقد أشارت الهيئة إلى أنه أُصيب برصاص جيش الاحتلال بعدة أماكن بجسده أثناء اعتقاله، ونُقل حينها لمستشفى "سوروكا" وبقي فيها لمدة أسبوع وبعدها تم اقتياده إلى عيادة "الرملة".

وأفادت الهيئة بأن الحالة الصحية للمعتقل الجعبري مستقرة إلى حد ما، ويتم منحه داخل العيادة أدوية مسكنة للأوجاع ومضادات حيوية نتيجة الالتهابات التي يشتكي منها مؤخراً مكان الإصابة.  

يذكر بأن كلا المعتقلين المصابين تُعقد لهما جلسات محاكم خلال الأسبوع القادم، وما زالا موقوفين ولم تصدر أحكام بحقهما.

اعلان عائم