3 إصابات خطيرة لعمال في الناصرة وهرتسليا ونيشر

الإثنين 21 نوفمبر 2022 08:17 م / بتوقيت القدس +2GMT
3 إصابات خطيرة لعمال في الناصرة وهرتسليا ونيشر



الداخل المحتل/سما/

تعرض ثلاثة عمال لإصابات خطيرة في حوادث عمل بالناصرة وهرتسليا ونيشر، اليوم الإثنين.

وفي التفاصيل، أصيب عامل، في الثلاثينيات من العمر، بجروح وصفت بأنها بالغة الخطورة من رافعة شوكية أثناء عمله بورشة بناء في مدينة هرتسليا، وسط البلاد.

واستُدعيت طواقم طبية إلى المكان، وقدمت العلاجات الأولية للمصاب، ونقلته بسيارة العلاج المكثف، على وجه السرعة، إلى مستشفى "مئير" في مدينة كفار سابا، لاستكمال العلاج.

وفي مدينة نيشر بالقرب من حيفا، أصيب عامل (30 عاما) بجروح وصفت بالخطيرة جراء إصابته من شاحنة أثناء عمله بمصنع في المنطقة الصناعيّة في نيشر، وقدمت الطواقم الطبية العلاجات الأولية للمصاب، ونقلته إلى مستشفى "شيبا" لاستكمال العلاج.

وفي مدينة الناصرة، أصيب عامل (50 عاما) بجروح خطيرة في رأسه أثناء عمله بالترميمات. وقدمت الطواقم الطبية العلاجات الأولية للمصاب، وأحيل بعدها لاستكمال العلاج بمستشفى "رمبام" في حيفا.

وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الحوادث المذكورة إلى جانب إخطارها ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) وفقا للمقتضى.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن 64 عاملا لقوا مصارعهم في حوادث عمل مختلفة بالبلاد، منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم.

وللمقارنة، بلغ في العام 2021 عدد ضحايا العمل في الصناعة والتجارة والخدمات والزراعة والبناء 66 ضحية، أكثر من نصفهم من عمال البناء العرب.

ولقي 65 عاملا بينهم 47 من منطقة الضفة الغربية المحتلة مصارعهم في حوادث العمل بورشات البناء في البلاد خلال العام 2020، وفي العام الماضي 2019 لقي 47 عاملا مصارعهم، إضافة إلى 39 عاملا في العام 2018.

تجدر الإشارة إلى أن حوادث العمل ازدادت، في الأعوام الأخيرة، الأمر الذي تسبب بمصرع مئات العمال في ورشات عمل، غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين من كلا جانبي الخط الأخضر، وعمال أجانب، وذلك في ظل إهمال السلطات وحتى النقابات المهنية لهذه الحوادث وأسبابها، سيما انعدام وسائل الأمان والمراقبة الفعلية لتطبيق شروط السلامة العامة للعمال.

اعلان عائم