بن غفير يهدد الطيبي.. والأخير يرد

الأحد 13 نوفمبر 2022 10:49 م / بتوقيت القدس +2GMT
بن غفير يهدد الطيبي.. والأخير يرد



القدس المحتلة/سما/

وجه عضو الكنيست المتطرف "ايتمار بن غفير" تهديدات لرئيس الحركة العربية للتغيير أحمد طيبي قائلًا إن الطيبي سيكون من ضمن المشاريع التي سيهتم "بن غفير" بها بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية.

جاء ذلك ردًا على تصريحات للطيبي قال فيها انه يشعر بالفخر لانه كان مستشارا للرئيس الراحل ياسر عرفات.

وتابع بن غفير في تغريدة له على منصة تويتر، "أحمد، آمل أن نشكل الحكومة قريبًا، وصدقني أنت أحد المشاريع التي سأهتم بها، من كان مستشارًا لعرفات يجب أن يكون في برلمان سوريا وليس في إسرائيل".

ورد الطيبي في تغريدة عبر منصة تويتر قائلًا: "بن غفير أنت الآن وزير أمن داخلي، تعال لتطردني إلى سوريا، أنا أنتظرك، حاول التحدث أقل، أنت تحدث الكثير من الضوضاء".

وهذه التهديدات ليست الأولى التي يوجهها "بن غفير" لرئيس الحركة العربية للتغيير الطيبي، فقبل نحو أسبوع خرج "بن غفير" متمنيًا عدم عودة الطيبي إلى أراضي48 وذلك بعد أن رصد متطرفون صورة للطيبي من المطار وهو في طريقه إلى خارج البلاد.

اعلان عائم