هذا ما ينتظر الحوت الأشهر في العالم

الإثنين 07 نوفمبر 2022 12:48 م / بتوقيت القدس +2GMT
هذا ما ينتظر الحوت الأشهر في العالم



وكالات / سما /

بعد أن أثار ضجة حول العالم عام 2019 بسبب الاشتباه بتورطه في التجسس لصالح روسيا، ينتظر “الحوت الجاسوس” المعروف باسم “هفالديمير”، أخباراً سعيدة هذه الأيام.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية، إنّ النرويج تخطّط لإيجاد ملاذ آمن للحوت “الجاسوس” هفالديمير، الذي جاء من روسيا، وكان يشتبه باستخدامه لعمليات تجسس لصالحها.

وتمّ العثور على “هفالديمير” بالقرب من قرية إنجا للصيد بالنرويج، في أبريل 2019.

وبحسب الصحيفة، تهدف مؤسسة خيرية إلى إنشاء أول ملاذ آمن للحيتان في المياه المفتوحة، بما في ذلك حوت بيلوجا الروسي.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي كتبته “هيلينا هورتون”، “إن حوت بيلوغا أصبح مثار ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي، عندما بدأ باللعب مع قوارب الصيد النرويجية والتفاعل مع السياح في عام 2019”.

وبدا المخلوق الاجتماعي منجذباً إلى البشر ، وقد انجذبوا إليه.

ولفت الحوت الانتباه لأنه كان يتفاعل مع قوارب الصيد النرويجية والسياح، لكنه أيضاً أثار الشكوك حيث كان يرتدي سرجاً مكتوباً عليه “معدات سان بطرسبرغ”، وتحدثت وسائل الإعلام حديثها عن “الحوت الجاسوس”.

وقال دعاة الحفاظ على البيئة، إن هذا الكائن تلقى تدريباً من قبل الناس واعتاد عليهم، ولذلك فهو لا يعمل بشكل جيد في البرية، ويتعرض للتهديد من قبل مزارعي السلمون، حيث يقضي وقته بجوار الشباك، ويأكل الأسماك التي يجذبها طعام السلمون.

وقالت الغارديان، إن رجل الأعمال وقطب العقارات البريطاني السابق “آدم ثورب”، عَلِم بقصة الحوت لدرجة أنه يحاول الآن جمع الأموال لإنشاء أول محمية للحيتان في المياه المفتوحة في العالم في المضايق النرويجية.

وقال ثورب، وفق الصحيفة: “لقد وقع الجميع في حب هذا الحوت من مقاطع الفيديو المنتشرة على “يوتيوب” قرأت عنه في ناشونال جيوغرافيك عام 2019. لديه شخصية رائعة.”

وتابع: “اعتقدت أنه إذا تمكنا من إنشاء ملاذ أو محمية تحمي الحوت من حركة القوارب، فهذا يعني أنه يستطيع الصيد لنفسه ويعيش حياة طبيعية قدر الإمكان”.

ومن المقرر أن يبدأ العمل في المحمية التي تبلغ مساحتها 500 فدان بالقرب من بلدة هامرفست مطلع العام المقبل.

وتأثر رجل الأعمال البريطاني، آدم ثورب، بقصته لدرجة أنه يحاول الآن جمع الأموال لإنشاء أول محمية للحيتان في المياه المفتوحة في العالم في المضايق النرويجية.

وأنشأ قطب العقارات السابق مؤسسة OneWhale الخيرية، التي تمول حاليا مراقبة وحماية “فالديمير”، ومولت الدراسات التي تسمح بإنشاء هذه المحمية.

ويأمل المشروع في تمكين الحيتان من البحث عن نفسها والتفاعل مع بعضها البعض، وفي النهاية إطلاقها مرة أخرى في البحار.

اعلان عائم