62.5% حتى السابعة مساء.. نسبة التصويت بانتخابات الكنيست هي الأعلى منذ عام 1999

الثلاثاء 01 نوفمبر 2022 03:14 م / بتوقيت القدس +2GMT
 62.5% حتى السابعة مساء.. نسبة التصويت بانتخابات الكنيست هي الأعلى منذ عام 1999



القدس المحتلة/سما/

أفادت لجنة الانتخابات المركزية بأن نسبة التصويت العامة في انتخابات الكنيست بلغت 62.5% حتى الساعة السابعة مساء اليوم، الثلاثاء، علما بأنها كانت قد بلغت حتى الساعة الثامنة مساء في الانتخابات الأخيرة نحو 60.9% الأمر الذي يؤكد ارتفاع نسبة التصويت العامة في إسرائيل.

وبحسب المعطيات الرسمية الصادرة عن لجنة الانتخابات المركزية، بلغت نسبة التصويت العامة 57.7% حتى الساعة السادسة مساء، إذ أدلى 3,919,367 ناخبا بأصواتهم، في أعلى نسبة في مثل هذه الساعة منذ انتخابات العام 1999، وهي أعلى بنحو 6.2% عن نسبة التصويت في مثل هذه الساعة في الانتخابات السابقة.

وبلغت نسبة التصويت حتى الساعة الرابعة عصر اليوم 47.5%، إذ أدلى 3,224,350 ناخبا بأصواتهم، في نسبة هي الأعلى كذلك منذ انتخابات العام 1999، وهي أعلى بـ5.2% عن نسبة التصويت في مثل هذه الساعة في الانتخابات السابقة.

وصوت حتى الساعة الثانية بعد الظهر 2,638,581 ناخبا يشكلون 38.9% من أصحاب حق الاقتراع لانتخابات الكنيست الـ25، بحسب المعطيات الصادرة عن اللجنة المكزية للانتخابات، وهي أعلى بـ4.3% عن نسبة التصويت في مثل هذه الساعة في الانتخابات السابقة.

وصوّت حتى الساعة الثانية عشر 1,925,393 ناخبا يشكلون 28.4% من الناخبين في انتخابات الكنيست، وفق ما أفادت لجنة الانتخابات المركزية. وهذه النسبة أعلى بـ3% من النسبة في مثل هذه الساعة في الانتخابات السابقة، وهي الأعلى في ساعة كهذه منذ انتخابات العام 1999. غير أن نسبة التصويت في المجتمع العربي عند 10% ظهر اليوم.

وعبر رئيس حزب الليكود والمعارضة، بنيامين نتنياهو، عن تخوفه مما وصفه بـ"سبات" الناخبين. وقال لدى خروجه من صندوق اقتراع في القدس، اليوم الثلاثاء، إنه "ما زال هناك سبات حاليا، ولم يستيقظوا بعد، لكن إذا استيقظوا فسننتصر. وإذا لم يستيقظوا فسنخسر" الانتخابات.

وكانت نسبة التصويت عند الساعة العاشرة صباحا قد بلغت 15.9%، ما يعني أن 1,076,076 ناخبا قد أدلوا بصوتهم، فيما كانت هذه النسبة في مثل هذه الساعة في الانتخابات الماضية 14.8%.

وتابع نتنياهو أن أقواله "ليست نداء استغاثة. ففي الانتخابات السابقة قلت إنه يوجد فرق مقابل معاقل اليسار ولا سبب لذلك، ويوجد عدد ناخبي يمين أكثر، لكنهم في البيت. ولن أكون راضيا أبدا، وسأكون راضيا في نهاية اليوم".

وتابع نتنياهو "قلت إنني قلق لكن بمشيئة الله ومن يسمعنا، سننهي هذا اليوم بنجاح".

من جانبه، رئيس قائمة الصهيونية الدينية، عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش، لدى وصوله إلى صندوق الاقتراع الذي يصوت فيه في مستوطنة "كدوميم"، إن "هدفنا هو إنهاء الانتخابات بحيث تكون الصهيونية الدينية أكبر من حزب غانتس وآيزنكوت (أي "المعسكر الوطني"). وهكذا سنضمن تشكيل حكومة يمينية كاملة وليس لا قدر الله حكومة يسار يشكلها نتنياهو وغانتس".

اعلان عائم