فيديو: إطلاق نار تجاه قوة إسرائيلية قرب نابلس

الإثنين 03 أكتوبر 2022 09:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
فيديو: إطلاق نار تجاه قوة إسرائيلية قرب نابلس



نابلس/سما/

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي،مساء اليوم الاثنين، عن تعرض قواته لعملية إطلاق نار قرب بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال جيش الاحتلال في بيان "وردت أنباء عن محاولة إطلاق نار على قوة تابعة للجيش الإسرائيلي قبل وقت قصير بالقرب من بلدة بيتا في منطقة فرقة شومرون الإقليمية".

وأضاف "ردت القوة بإطلاق النار على مصدر إطلاق النار وتقوم قوات إضافية بمسح المنطقة، لا خسائر في صفوف قواتنا".

وقال شهود عيان ان قوات الإحتلال انتشرت بشكل مكثف بعد سماع أصوات إطلاق نار كثيف، وتم اقتحام البلدة .

وأطلق مقاومون، مساء اليوم الإثنين، النار تجاه حاجز عسكري لقوات الاحتلال قرب مستوطنة "إيتمار" المقامة على أراضي المواطنين جنوب شرق نابلس.

وقالت مصادر عبرية، إن إطلاق النار استهدف قوة من جنود الاحتلال، مشيرة إلى أن المكان ذاته تعرض لإطلاق نار أمس.

وشهدت الأيام الأخيرة تصاعد بعمليات إطلاق النار تجاه جيش الاحتلال ومستوطنيه في الضفة المحتلة بالتزامن مع الأعياد اليهودية.

وتصاعدت أعمال المقاومة بالضفة الغربية والقدس المحتلة ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه خلال الـ24 ساعة الأخيرة. ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 60 عملًا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها 10 عمليات إطلاق نار استهدفت قوات الاحتلال ومستوطنيه، أصيب خلالها 3 من جنود الاحتلال ومستوطنيه.

وأصيب جندي إسرائيلي بالحجارة بالقرب من مفترق جيت في نابلس، وتم تسجيل 4 عمليات إطلاق نار استهدفت مركبة مستوطنين بالقرب من مستوطنة "ايتمار" وحاجز بيت فوريك وشارع القدس وسط المدينة، وإطلاق النار على طائرات الاستطلاع في مخيم بلاطة.

كما أصيب مستوطن بالحجارة خلال مواجهات في بلدتي حوسان وتقوع ببيت لحم، حطم الشبان الثائر خلالها مركبات المستوطنين. واستهدف مقاومون المستوطنين بإطلاق النار قرب مستوطنة "غوش عتصيون" في الخليل، وأطلقوا النار صوب مستوطنة "كارني شمرون" في قلقيلية.

كما استهدف المقاومون بالرصاص حاجزي دوتان وسالم والجدار الفاصل قرب فقوعة وبوابة عانين في جنين، وحاجز الجلمة بعبوات محلية الصنع. وتصدى الشبان الثائر لاعتداءات المستوطنين في 8 مناطق متفرقة، وحطموا 6 مركبات للمستوطنين، ورشقوا قوات الاحتلال بالزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية. واندلعت مواجهات في 30 نقطة مواجهة، شملت بلدات ومخيمات القدس ورام الله ونابلس وسلفيت وأريحا وبيت لحم والخليل وقلقيلية، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة.

وشهدت الضفة الغربية ارتفاعا ملحوظا في أعمال المقاومة الفلسطينية بجميع أشكالها خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث رصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" (833) عملا مقاوما، أدت لمقتل إسرائيلي واحد وإصابة (49) آخرين، بعضهم بجراح خطرة. 

 وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (75) عملية، (30، 28) عملية منها في جنين ونابلس على التوالي.

اعلان عائم