الأوقاف بغزة توضح أسباب إرتفاع تسعيرة الحج

الثلاثاء 07 يونيو 2022 07:00 م / بتوقيت القدس +2GMT
الأوقاف بغزة توضح أسباب إرتفاع تسعيرة الحج



غزة/سما/

أثار إعلان وزارة الأوقاف في قطاع غزة، يوم الإثنين، عن تكاليف الحج لعام 2022، استياء واسعًا لدى المواطنين الراغبين في التوجه إلى الحج هذا العام، بسبب تسجيلها ارتفاعًا غير مسبوق مقارنة بالسنوات الماضية.

والتسعيرة التي حددتها لجنة الحج في وزارة الأوقاف هي 3470 دينارًا، بعدما بلغت العام الماضي 2790 دينارًا في العام الماضي.

 أوضح مدير عام الحج والعمرة في وزارة الأوقاف عادل الصوالحة، أن السبب الرئيس لارتفاع تسعيرة الحج هذا العام بالنسبة لحجاج غزة، هو زيادة الرسوم في مخيمي عرفات ومنى، وكذلك عوائد مؤسسة الزمامة والطوافة، فرسوم هذا البند كانت في موسم الحج الماضي 300 دينارًا، بينما ارتفعت في هذا الموسم الحالي إلى 1028 دينارًا.

وأفاد صوالحة  في تصريح صحفي بأن رسوم النقل البري من معبر رفح إلى مطار القاهرة لهذا العام ذهابًا وإيابًا، بلغت 380 دينارًا.

وردًا على سؤال حول الفارق في الأسعار بين غزة والضفة، أجاب أن حجاج الضفة يسافرون برًا إلى السعودية، ولا تفرض عليهم رسوم نقل جوي، لافتًا إلى أن تكلفة النقل الجوي لحجاج غزة 590 دينارًا.

وتابع: "حجاج قطاع غزة يدفعون 380 دينارًا لقاء رسوم النقل البري من معبر رفح إلى مطار القاهرة ذهابًا وإيابًا، وهي رسوم لا يتحملها حجاج الضفة كذلك".

وتحدث صوالحة عن سبب ثالث لارتفاع تسعيرة حجاج قطاع غزة، ويتعلق بتكاليف النقل الداخلي لنقل الحجاج إلى المشاعر داخل حدود السعودية خلال أداء فريضة الحج، وقد بلغت 320 دينارًا، وهي تكاليف غير موجودة لدى حجاج الضفة، لأن الحافلات التي تنقلهم من الأردن هي التي تنقلهم داخل حدود السعودية في دورة المشاعر.

اعلان عائم