مصدر في المقاومة: 150 مكالمة خلال 48 ساعة لمنع التصعيد في غزة

الثلاثاء 19 أبريل 2022 04:40 م / بتوقيت القدس +2GMT
مصدر في المقاومة: 150 مكالمة خلال 48 ساعة لمنع التصعيد في غزة



غزة/سما/

كشف مصدر في المقاومة الفلسطينية عن تلقي قيادات بارزة من الصف الأول في حركتي حماس والجهاد الإسلامي نحو 150 مكالمة هاتفية من وسطاء خلال الـ 48 ساعة الماضية؛ بهدف تطويق الأحداث ومنع الانجرار إلى مواجهة عسكرية جديدة.

ونقل موقع "الجزيرة نت" عن المصدر الذي وصفه بالموثوق والقريب من فصائل المقاومة المنضوية في "غرفة العمليات المشتركة" بغزة، قوله: "إن أطرافًا غير معتادة دخلت على خط الوساطة لأول مرة، وتبذل جهودًا إلى جانب الوسطاء التقليديين كمصر وقطر والأمم المتحدة".

وأضاف المصدر أن تدخل الوسطاء جاء لضمان عدم دخول غزة عسكريًا على "خط المواجهة" في ظل تصاعد سخونة الأوضاع في الضفة الغربية، وخاصة في المسجد الأقصى بالقدس المحتلة.


وأشار إلى أن إسرائيل هي من بادرت بطلب تدخل هذه الوساطات، التي كثفت جهودها واتصالاتها بفصائل المقاومة، عقب الاجتماع الأخير في مكتب رئيس حماس في غزة يحيى السنوار، قبل أيام قليلة، وما سبقه من إعلان "التعبئة العامة".

وأكد المصدر أن "غرفة العمليات" ستبقى في حالة انعقاد دائم، لمراقبة تطورات الأوضاع واتخاذ القرار المناسب لحماية الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وفجر الثلاثاء، استهدفت طائرات الاحتلال بعدة صواريخ موقعًا للمقاومة غربي مدينة خانيونس جنوبي القطاع؛ بزعم الرد على صاروخ أطلق في وقت سابق صوب إحدى مستوطنات الغلاف.

بدورها أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، فجر يوم الثلاثاء، أن دفاعاتها الجوية تصدت للطيران الحربي الإسرائيلي المعادي في سماء قطاع غزة، بصواريخ أرض-جو.

ويشهد المسجد الأقصى منذ أيام اقتحامات واعتداءات على المصلين من قبل مئات المستوطنين وأفراد شرطة الاحتلال، بالتزامن مع ارتفاع حدة العدوان ضد المواطنين في الضفة الغربية المحتلة.

اعلان عائم