بينيت :أجهزة الأمن جاهزة للتعامل مع أي سيناريو كان

الأحد 17 أبريل 2022 04:54 م / بتوقيت القدس +2GMT
بينيت :أجهزة الأمن جاهزة للتعامل مع أي سيناريو كان



القدس المحتلة/سما/

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إن حكومته تعمل على تهدئة الأوضاع في ظل التوترات في المسجد الأقصى بالقدس، مشيرا إلى أن السلطات ستتعامل بشكل حازم مع "العناصر العنيفة"، وأن أجهزة الأمن مستعدة لأي سيناريو.


وأشار بيان لرئاسة الوزراء، اليوم الأحد، إلى أن بينيت "أجرى تقييما للوضع الأمني في البلاد، وأكد على ضرورة الاستمرار في بذل قصارى الجهود في سبيل إتاحة إمكانية الاحتفال بالأعياد والمناسبات الدينية في القدس لأبناء كافة الديانات".

وقال بينيت: "نعمل على تهدئة الأوضاع من ناحية، ومن ناحية أخرى نتصرف بشكل حازم ضد "العناصر العنيفة". إن أجهزة الأمن جاهزة للتعامل مع أي سيناريو كان".

كما أوعز بضرورة التعامل مع "الجهات المحرضة التي تعمد إلى ترويج الأخبار الكاذبة ومقاطع الفيديو المحررة انتقائيا والتي تظهر تعامل عنيف مع المصلين المسلمين وذلك بهدف تأجيج الأوضاع والمس بمجرى شهر رمضان المبارك".

واقتحم أكثر من 500 مستوطن يهودي، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة،  تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة، وذلك قبل أن يتم إغلاق باب المغاربة وانسحاب القوات الإسرائيلية من المكان.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في بيان لها، "انتهى الاقتحام للمتطرفين والعدد هو 545"، فيما أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية بأن "728 مستوطنا اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم".

وأصيب خلال عملية الاقتحام 19 فلسطينيا جراء قمع قوات الاحتلال لهم في باحات المسجد ومحيطه. وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان له، "19 إصابة خلال المواجهات المندلعة في محيط المسجد الأقصى، وتم نقل 5 إصابات للمستشفى".

اعلان عائم