النقب: النيابة الإسرائيلية تقدم لائحتي اتهام بحق قاصريْن

الأربعاء 23 فبراير 2022 09:54 م / بتوقيت القدس +2GMT
النقب: النيابة الإسرائيلية تقدم لائحتي اتهام بحق قاصريْن



النقب/سما/

قدمت النيابة العامة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إلى محكمة الأحداث في بئر السبع، لائحتي اتهام بحق قاصرين من النقب، بزعم ضلوعهما في ما زعمت أنه "أعمال شغب".

يأتي ذلك على خلفية مشاركة القاصرين في الاحتجاجات التي اندلعت الشهر الماضي، لمواجهة الهجمة الإسرائيلية على الأراضي العربية في النقب، وما رافقها من اعتداءات وحملة اعتقالات تعسفية طاولت قاصرين.

واتهمت النيابة العامة القاصرين - وهما فتيان في يبلغان من العمر 15 عاما - بـ"ارتكاب أعمال شغب وأعمال إرهابية عبر التخريب المتعمد، الإضرار المتعمد بدافع عنصري، إضرام النيران، وتعطيل الإجراءات القانونية".

وكانت النيابة الإسرائيلية قد وجهت نفس الاتهامات إلى قاصرين آحرين اعتقلتهم كذلك على خلفية الاحتجاجات في النقب، في العاشر من شباط/ فبراير الجاري، وتنسب النيابة للفتية الأربعة شبهات الضلوع بإلقاء زجاجات حارقة على محطة الشرطة في تل السبع، ورشق الحجارة وحرق إطارات وغيرها من التهم السياسية.

وتعتبر إجراءات النيابة الإسرائيلية تصعيدا بإجراءات التحقيق مع المعتقلين الذين يقبعون في المعتقلات منذ أكثر من شهر، في ظل منع طواقم المحامين من لقائهم لعدة أيام، وتقديم لوائح اتهام مباشرة إلى المحكمة المركزية بحقهم، في محاولة لترويع الشبان وردعهم عن المشاركة في احتجاجات مقبلة ضد الاعتداءات الإسرائيلية في النقب.

يذكر أن النيابة العامة الإسرائيلية وصفت معتقلي الهبة الشعبية، في أيار/ مايو الماضي، بأنهم "أعداء من الداخل"، وطالبت المحكمة العليا بفرض سقف عقوبات مرتفع عليهم ويكون أعلى من العقوبات المتعارف عليها. وجاء ذلك خلال نظر المحكمة العليا، الأسبوع الماضي، في استئناف قدمته النيابة بزعم الحكم بـ"عقوبة مخففة" على أحد المتهمين، وفق ما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم، الأربعاء.

وقدمت النيابة مئات لوائح اتهام ضد شبان عرب بادعاء مشاركتهم في احتجاجات في البلدات العربية والمدن المختلطة، إبان اعتداءات الشرطة على المقدسيين والعدوان على غزة، في أيار/مايو الماضي. وتزعم النيابة بعد صدور أحكام في قسم من لوائح الاتهام أن المحاكم متساهلة تجاه المتهمين، وأن القضاة لا يدركون خطورة تلك الأحداث.

وكانت المحكمة المركزية في حيفا أصدرت قرارا، نهاية الشهر الماضي، فرضت فيه عقوبة السجن لسنة واحدة على الشاب محمد أسود من مدينة عكا. وصرّح المحامي محمد حاج، الموكَّل بالدفاع عن الشاب أسود بأن قرار المحكمة جاء "بعد إدانته باشتراكه بأعمال شغب، والتسبُّب بالضرر لممتلكات فندق ’الأفندي’ بالبلدة القديمة في عكا، بالإضافة لتهم أخرى"، مشيرا إلى أن "جميعها على خلفية قومية". وقدمت النيابة استئنافا على هذه العقوبة وطالبت بتشديدها.

اعلان عائم