المالكي: فلسطين تقف الآن امام استحقاقات مصيرية وكبرى ستبحثها اجتماعات "المركزي"

الأحد 23 يناير 2022 03:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
المالكي: فلسطين تقف الآن امام استحقاقات مصيرية وكبرى ستبحثها اجتماعات "المركزي"



رام الله / سما /

التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، في مقر الامم المتحدة بنيويورك مع المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الامم المتحدة، الوزيرة ليندا توماس غرينفيلد، على هامش مشاركته في جلسة مجلس الامن الاخيرة الخاصة بالحالة في الشرق الاوسط والقضية الفلسطينية.

ووضع المالكي ممثلة أميركا في صورة الأوضاع الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية، خاصة في ظل تصعيد اعتداءات وانتهاكات قوات الاحتلال والمستوطنين ضد المدنيين العزل في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، مشددا على أن ساحة الصراع تمر بمرحلة حرجة وأمام منعطف خطير بسبب استمرار انسداد الافق السياسي لحل الصراع وسط تصعيد متواصل في الانتهاكات الاسرائيلية.

وأثار المالكي خلال اللقاء عديد المؤشرات التي تدلل على تردد الادارة الاميركية في تنفيذ ما التزمت به تجاه الشعب الفلسطيني، خاصة ما يتعلق بإعادة فتح القنصلية الاميركية بالقدس، ما يفاقم التحديات والمخاطر المحدقة بقضايا وحقوق شعبنا، مشيرا الى أن الساحة الفلسطينية تقف الآن امام استحقاقات مصيرية وكبرى سيتم بحثها في اجتماعات المجلس المركزي المقبل.

وأكد أهمية اتخاذ ادارة بايدن خطوات جادة وسريعة من اجل اعادة بناء الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تعيد الامل بإطلاق عملية سلام ومفاوضات حقيقية، وفي مقدمتها الضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف انتهاكات وجرائم المستوطنين وقوات الاحتلال، ووقف الاستيطان وهدم المنازل والاستيلاء على الأراضي، ووقف سياسة الاعتقال الاداري والافراج الفوري عن جميع المعتقلين وفي مقدمتهم المرضى منهم، مشددا على أهمية استمرار واشنطن في جهودها لإحياء عملية السلام.

اعلان عائم