محاولات إسرائيلية لإنهاء وجود الأوقاف الإسلامية في "الأقصى"

الخميس 06 يناير 2022 09:25 م / بتوقيت القدس +2GMT
محاولات إسرائيلية لإنهاء وجود الأوقاف الإسلامية في "الأقصى"



القدس المحتلة / سما /

حذرت "مؤسسة القدس الدولية"، من خطورة تصاعد وتيرة اعتداء سلطات الاحتلال الإسرائيلي على طواقم دائرة الأوقاف وحراس المسجد الأقصى.   

وأكدت المؤسسة، أن الاحتلال يهدف من وراء ذلك إلى "إنهاء وجود الأوقاف الإسلامية وفرض إدارة الاحتلال على المسجد الأقصى".   

وأوضحت في بيان لها، أن "حراس المسجد الأقصى وموظفي الأوقاف، يتعرضون إلى عدوان متكرر" من قبل الاحتلال، معبرة عن استغرابها من أن الأمر "مر حتى الآن دون أي تعقيب أو موقف رسمي أردني على أي مستوى".   

ودعت مؤسسة القدس، المملكة الأردنية الهاشمية، إلى "المبادرة إلى تداركه وتصحيحه، فمرور مثل هذا العدوان دون أي رد من شأنه أن يغري الاحتلال بعدوان أكبر، كما أنه دلالة خطيرة على تراجع الغطاء الرسمي عن المسجد الأقصى، في الوقت الذي يتعرض فيه المسجد إلى تهديد وجودي يستهدف هويته".   

ولفتت إلى أن العديد من الحراس تم مؤخرا الاعتداء عليهم وإبعاد بعضهم واعتقالهم، من مثل فادي عليان ولؤي أبو السعد وخليل الترهوني وغيرهم، وذلك على خلفية تصديهم لاقتحامات المتطرفين للأقصى.   

ونبهت إلى أن "هذا العدوان المتصاعد كمّا ونوعا على حراس المسجد الأقصى وموظفي الأوقاف، يفصح بجلاء عن غاية الاحتلال تجاه الأوقاف، وهو إلغاء وجودها ودورها، والاستفراد بالمسجد الأقصى وتولي إدارته مكان الأوقاف الإسلامية".

اعلان عائم