صحيفة: حدث أمني وقع قبل ساعات من اجراء مناورات غزة و هذه أهم رسائل المقاومة..

الجمعة 31 ديسمبر 2021 08:06 ص / بتوقيت القدس +2GMT
صحيفة: حدث أمني وقع قبل ساعات من اجراء مناورات غزة و هذه أهم رسائل المقاومة..



غزة/سما/

كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية ، اليوم الجمعة ، عن حدث أمني وقع  قبل ساعات من اجراء مناورات الركن الشديد.

وقالت الصحيفة "أتمّت المقاومة مناورتها، على رغم أن ساعات الظهيرة شهدت وقائع ميدانية هي الأولى من نوعها منذ انتهاء معركة «سيف القدس»، بعد أن أطلق قنّاصٌ النارَ على أحد المستوطنين المتعاقدين مع جيش الاحتلال للعمل في بناء الجدار، وأصابه إصابة متوسّطة. وعلى إثر ذلك، أغارت مدفعية الجيش الإسرائيلي على أربع نقاط عسكرية لقوّات «حماة الثغور»، فضلاً عن قصفها عدداً من المزارعين في منطقة بيت حانون شمال القطاع، ما أدّى إلى إصابة ثلاثة مواطنين بجروح متفاوتة.

وعن كواليس الساعات التي سبقت إجراء المناورة، أكد مصدر أمني للصحيفة " أن الاحتلال أراد أن يدفع المقاومة إلى إلغاء التدريب، لكنّ قراراً اتّخذته أعلى المستويات العسكرية في الفصائل، أفضى إلى إتمامها؛ إذ إن ثمّة قواعد اشتباك قائمة، لا يمكن للعدو تجاوزها «في لحظة طَيْش».


وأضافت الصحيفة "جملة من الرسائل اختارت المقاومة أن تغلق بها العام الجاري، أهمّها أن نهج خطف الجنود لتحرير الأسرى، ليس مطروحاً للنقاش أمام ضغط المتطلّبات الحياتية؛ وأن صفقة التبادل يجب أن تتمّ وفق القواعد التي وضعتها الفصائل، وهي «أسرى مقابل جنود»، وليس «جنوداً مقابل إعادة الإعمار أو التسهيلات».

وإلى جانب ذلك، تريد المقاومة أن تُدشّن طابعاً جديداً في العمل العسكري، عنوانه الشراكة الكاملة، ليس في مواجهة التهديد الإسرائيلي فقط، إنّما في تَحمّل تبعات العمل المبادر، حيث القرار الآن هو وضع تحرير الأسرى إلى جانب الخطوط الوطنية الحمراء، على رأس الأولويات، وهنا، لا بدّ من أن يكون الفعل العسكري جامعاً، لأن المجموع بكلّه سيتحمّل تبعات الردّ الإسرائيلي.

اعلان عائم