غانتس: إيران لا تملك أوراق مساومة حقيقية.. ويجب كسر استراتيجيتها الخاصة

الإثنين 20 ديسمبر 2021 03:44 م / بتوقيت القدس +2GMT
غانتس:  إيران لا تملك أوراق مساومة حقيقية.. ويجب كسر استراتيجيتها الخاصة



القدس المحتلة / سما /

قال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إن إيران لا تملك أوراق مساومة حقيقية، مشيرا إلى أنه "يجب كسر استراتيجيتها الخاصة بكسب الوقت"، في إشارة إلى المفاوضات التي تشهدها العاصمة النسماوية فيينا حول إحياء الاتفاق النووي مع طهران.

جاء ذلك في كلمة لغانتس، اليوم الإثنين، في افتتاح اجتماع لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي، بحسب ما أفادت به صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية.

وقال غانتس: "إيران ليس لديها أوراق مساومة حقيقية - من الممكن والضروري كسر إستراتيجيتها الخاصة بسحب الوقت".

وأضاف: "وضع إيران الداخلي يمثل فرصة للعالم، وإيران ليست قوة كبرى، ويعاني مواطنوها من وضع اقتصادي صعب، واستثمارها في التنمية انخفض إلى النصف في العقد الماضي، وتعاني من مشاكل داخلية وخارجية كثيرة".

وتابع غانتس: "على مدار العام ونصف العام الماضي، انخرطنا في بناء القوة واتخاذ إجراءات جديدة من شأنها الحفاظ على تفوق إسرائيل الأمني ​​في المنطقة في مواجهة جميع التهديدات".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن غانتس إنه أبلغ الأمريكيين بأنه أصدر تعليماته لجيش بلاده بالاستعداد للهجوم على إيران.

والجمعة الماضي، أعلن المنسق الأوروبي لمحادثات فيينا إنريكي مورا، انتهاء الجولة الحالية من المفاوضات، بين القوى الدولية الكبرى وإيران، مشيرا إلى أنه تم التوافق بنسبة 80 بالمئة حول مسودة الاتفاق بشأن برنامج طهران النووي.

وأواخر الشهر الماضي، تم استئناف المحادثات في فيينا بهدف إحياء الاتفاق الموقع في 2015 والذي انسحبت منه واشنطن عام 2018، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتشترط طهران أولا رفع كامل العقوبات الأمريكية قبل استئناف التزامتها النووية بموجب الاتفاق والتي تخلت عنها بعد انسحاب واشنطن منه.
 

اعلان عائم