الخارجية تدين جريمة إعدام الشهيد جميل أبو عياش وتطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها

الجمعة 10 ديسمبر 2021 06:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
الخارجية تدين جريمة إعدام الشهيد جميل أبو عياش وتطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها



رام الله / سما /

 أدانت وزارة الخارجية والمغتربين العبارات عملية الإعدام الوحشي التي ارتكبتها قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، وأدت إلى استشهاد الشاب جميل أبو عياش، خلال مواجهات في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأكدت الوزارة أن قمع الاحتلال للمواطنين المشاركين في المسيرات السليمة بالرصاص الحي يعتبر جريمة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، ترتقي لمستوى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، ودليل آخر على الرفض الإسرائيلي الرسمي ومعاداة الحكومة الإسرائيلية ليس فقط للسلام، وإنما أيضا لثقافة السلام والحلول السياسية للصراع.

ودعت المحكمة الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال، خاصة أن سلطات الاحتلال تقوم بتصعيد جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته.

وحملت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تلك الجريمة، داعية لجنة التحقيق الدائمة التي شكلها مجلس حقوق الإنسان بسرعة البدء بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

وأكدت أن تقاعس المجتمع الدولي عن توفير الحماية لشعبنا وتخاذله في تنفيذ القرارات الأممية الخاصة بالقضية الفلسطينية، وعدم محاسبة ومعاقبة مرتكبي هذه الجرائم بات يجشع دولة الاحتلال على التمادي في اختطاف شعبنا وأرضه وحقوقه.

اعلان عائم