الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن مستشفى حمد بن جاسم في رفح

الأحد 24 أكتوبر 2021 10:20 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن مستشفى حمد بن جاسم في رفح



غزة/ سما /

تفقد رئيس بلدية رفح أحمد الصوفي مشروع إنشاء مستشفى حمد بن جاسم العام رفقة مساعد مدير عام البلدية للشؤون الفنية سهيل موسى، حيث اجتمع بمدير عام الهندسة والصيانة في وزارة الصحة بسام الحمادين، بحضور مهندسي المشروع؛ للاطلاع على المخططات ومتابعة مجريات العمل.

وقال رئيس البلدية إنه وبناء على حاجة مدينة رفح الملحة لمستشفى يواجه الزيادة الكبيرة في عدد السكان، ويوفر القدرة الاستيعابية لسكان المدينة؛ فإن البلدية ومنذ البداية أسهمت في دعم أعمال إنشاء المستشفى، إيمانًا منها بأولوية حياة الإنسان على أية اعتبارات أخرى، مضيفًا أن البلدية لم ولن تدخر جهدًا حتى يرى المستشفى النور، وستتابع سير مراحل العمل في المستشفى استكمالًا لدورها في تذليل كل العقبات وتوفير البنية التحتية اللازمة للمشروع.

بدوره أكد الحمادين أن مستشفى حمد بن جاسم العام في رفح، سيُبنى على مساحة 50 ألف متر مربع، وسيُنجز على مرحلتين، حيث تصل تكلفة المرحلة الأولى إلى 24 مليون دولار، سيُنشأ خلالها 3 مبانٍ رئيسية، المبنى الأول للطوارئ والجراحة، وسيضم مركز التعقيم المركزي والغسيل تحت الأرض، فيما سيكون الطابق الأرضي لقسم الطوارئ بسعة 30 سريرًا، وسيُخصص الطابق الأول لقسم العمليات، حيث سيضم ثمانِ غرف عمليات مجهزة، بالإضافة إلى ملحقات جناح العمليات، فيما سيكون الطابقان الثاني والثالث للمبيت بسعة 100 سرير.

وأوضح أن المبنى الثاني سيكون للخدمات التشخيصية والعناية المكثفة، حيث سيُخصص طابقٌ كامل لقسم الخدمات التشخيصية التي ستضم خدمات الرنين المغناطيسي، الأشعة المقطعية، الأشعة السينية، الفلوروسكوبي، الماموجرافي للكشف عن أورام الثدي، البانوراما للأسنان، وغيرها من الخدمات التشخيصية التي تفتقر لها محافظة رفح، كما سيضم المبنى قسم العناية المكثفة بسعة 26 سريرًا، بالإضافة إلى طابقين للمبيت بسعة 100 سرير، حيث سيكون إجمالي أسرة المبيت 200 سرير.

وأضاف أن المرحلة الأولى ستشهد إنشاء مبنىً خاصٍّ بغسيل الكُلى بسعة 40 سريرًا، حيث سيتم توفير بيئة مناسبة لمرضى الغسيل، هذا بالإضافة إلى المرافق والخدمات المساندة الأخرى من مركز الإسعاف والطوارئ، ومبنىً خاصٍّ بالطب الشرعي وثلاجات حفظ الموتى، ومحطات توليد الأكسجين، ومولدات الطاقة، ومحطات تحلية المياه، بالإضافة إلى المرافق الأخرى من مناطق خضراء، وشوارع بينية، ومواقف سيارات، مشيرًا إلى أن الوزارة أخذت بعين الاعتبار التوسع والتمدد المستقبلي وزيادة عدد السكان، حيث خصصت أراضٍ لمباني النساء والولادة والأطفال.

بدوره شكر الصوفي وزارة الصحة على جهودها وحرصها على إنشاء مستشفىً يلبي حاجة رفح، كما قدم الشكر لمؤسسة حمد بن جاسم على الدعم السخيّ لتقديم خدمة طبية تليق بتضحيات المحافظة.