فتوح يثمن تقرير “هيومن رايتس ووتش” ويدعو لمناهضة نظام "الابارتهايد" الاسرائيلي 

الخميس 29 أبريل 2021 03:08 م / بتوقيت القدس +2GMT
فتوح يثمن تقرير “هيومن رايتس ووتش” ويدعو لمناهضة نظام "الابارتهايد" الاسرائيلي 



رام الله /سما/

ثمن المفوض العام للعلاقات الدولية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح جهود منظمة "هيومن رايتس ووتش" المبذولة في توثيق وكشف جرائم الاحتلال الاسرائيلي الفظيعة وانتهاكاته الجسيمة التي يمارسها بشكل يومي وممنهج بحق المواطنين الفلسطينيين، مشيدا بدور وتأكيد المنظمة على أن سياسات اسرائيل وممارساتها هي تجسيد لنظام الفصل العنصري والاضطهاد بحق السكان الاصليين، الشعب الفلسطيني. 
 
 
 وقال فتوح في تصريح له اليوم": ان اصدار تقرير من منظمة "هيومن رايتس ووتش" وهي احدى اهم المنظمات الحقوقية في العالم، يعتبر شهادة حية للمعاناة والظلم الواقع على الفلسطينيين بسبب الاحتلال وانتهاكاته الصريحة لحقوق الانسان، ودليل جديد على صحة الرواية الفلسطينية وكشف زيف الاحتلال، حيث  اثبت التقرير جملة من الحقائق حول جرائم ارتكبتها اسرائيل وما زالت ترتكبها ضد الانسانية والقانون الدولي، وهذا دليل كافي للعالم أجمع على المعاناة الفلسطينية، وتستوجب التحرك الدولي الفوري لوقف هذه الانتهاكات، وخصوصا في القدس الشريف" 
 
وأكد فتوح:" ان مثل هذه التقارير يجب ان لا تتوقف على صفحات الاعلام فقط، بل يستوجب ترجمتها لحراك دولي شامل لمناهضة الاستعمار ونظام الفصل العنصري "الابارتهايد" الاسرائيلي، داعيا المجتمع الدولي والأمم المتحدة الى مساءلة ومحاسبة اسرائيل، وفرض مقاطعة دولية على اسرائيل، تجاريا وثقافيا وأكاديمياً وحظر توريد السلاح اليها كما كان الحال في حقبة الابارتهايد في جنوب افريقيا". 
 
وأعتبر فتوح :"ان مثل هذه الخطوة ذات أهمية كبرى باعتبارها تساهم في حماية الشعب الفلسطيني من بطش الاحتلال، واسترداد حقوقه في أرضه، واقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على اراضيها المحتلة بعاصمتها القدس الشرقية.