وزير الدفاع الأميركي يصل إسرائيل في أول زيارة لمسؤول رفيع بإدارة بايدن

الأربعاء 07 أبريل 2021 07:47 ص / بتوقيت القدس +2GMT
وزير الدفاع الأميركي يصل إسرائيل في أول زيارة لمسؤول رفيع بإدارة بايدن



القدس المحتلة / سما /

يصل وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، إلى إسرائيل الأسبوع المقبل، في أول زيارة من نوعها لمسؤول كبير في إدارة الرئيس جو بايدن، بحسب ما نقل موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى، مساء الثلاثاء.

وامتنعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ومكتب وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، عن التعليق لكنهما لم ينفيا ذلك، وفق ما أفاد به المراسل السياسي للموقع، باراك رافيد.

ومن المقرر أن يلتقي أوستن بكل من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وغانتس،ووزير الخاجية، غابي أشكنازي، لبحث البرنامج النووي الإيراني، والأنشطة الإيرانية في الشرق الأوسط، والأوضاع في سورية ولبنان.

كما يبحث وزير الدفاع الأميركي لدى زيارته لإسرائيل التفاهمات الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة فيما يتعلق بالحفاظ على التفوق النوعي للجيش الإسرائيلي في المنطقة، بحسب المصدر ذاته.

وأشار التقرير إلى أن الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى التأكد من التنزام الإدارة الأميركية الجديدة بالتفاهمات التي كانت قد توصلت إليها مع إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، في هذا الشأن.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي تركز فيه إدارة بايدن، جل اهتمامها الخارجية على الصين وروسيا. كذلك بالتزامن مع تصاعد الصراع البحري بين إيران وإسرائيل، الذي خرج، مؤخرا، إلى العلن.

وانطلقت، الثلاثاء، محادثات فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الكبرى عام 2015، بعد انسحاب إدارة ترامب منه عام 2018. وسبق أن أعلنت إسرائيل اعتراضها على عودة الإدارة الأميركية، للاتفاق النووي مع إيران.

وفي شباط/ فبراير الماضي، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو: "نحن لا نُعلق آمالنا على أي اتفاق مع نظام متطرف، مثل إيران (..) مع أو بدون اتفاق، سيتم القيام بكل شيء حتى لا تتسلح إيران بأسلحة نووية".

والثلاثاء، تعرضت سفينة إيرانية لهجوم، قرب السواحل اليمنية بالبحر الأحمر، وذلك في ظل سلسلة من الهجمات تنسبها تقارير أجنبية لإسرائيل في إطار ما يمكن تسميته بـ"الحرب البحرية" بين طهران وتل أبيب.

ولاحقا، أعلنت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية تعرض سفينة "إيران سافيز" لهجوم بألغام بحرية في البحر الأحمر، قبالة السواحل اليمنية.