إيران: إدارة ترامب اليوم تذهب إلى مزبلة التاريخ

الأربعاء 20 يناير 2021 05:51 م / بتوقيت القدس +2GMT
إيران: إدارة ترامب اليوم تذهب إلى مزبلة التاريخ



طهران /سما/

نفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الاربعاء، تقرير صحيفة "لوفيغارو" عن لقاء مندوب ايران في الامم المتحدة تخت روانجي مع فريق بايدن في نيويورك.

وأوضح ظريف في تصريح على هامش اجتماع الحكومة، إن إدارة ترامب اليوم تذهب إلى مزبلة التاريخ، هذه الإدارة لم ترحم حتى مركز ديمقراطيتها (الكونجرس).

وفيما يتعلق بما نشرته لوفيغارو حول أن مشاورات روانجي مع بايدن في نيويورك، قال ظريف: من المثير للاهتمام للغاية أن مراسل لوفيغارو لم يتحقق من أن السيد تخت روانجي كان في إيران خلال هذه الفترة وكان في الحجر الصحي لمدة أسبوع عندما عاد إلى نيويورك.

واضاف: لدينا اتفاق قوي، النقاط الموجودة أو غير الموجودة في هذه الاتفاقية تمت بالاتفاق وليس من الممكن التفاوض مرة أخرى.

وتابع: يدرك الأوروبيون جيدا أن ايران هي التي حافظت على الاتفاق النووي من خلال مراعاة مصالح شعبها ومصالحها الدولية ومبدأ التعهد بالالتزامات الدولية طيلة السنوات الثلاث الماضية، بينما الأوروبيون فشلوا حتى في اجراء صغير جدا مثل Instex ولم يتمكنوا من توفير الموارد المالية لها.

واردف ظريف: كما قال قائد الثورة، لسنا في عجلة، لكننا ملتزمون بوعدنا، وإذا رفعوا العقوبات ووفى الأوروبيون بالتزاماتهم، فسنفي بالتزاماتنا بالكامل. الكرة الآن في ملعبهم.. من المقرر ان تفي الإدارة الأمريكية الجديدة بالتزاماتها.. ولتعلم أننا لن ندفع لهم لكي يفي الاخرون بالتزاماتهم.. هؤلاء تعهدوا وألحقوا الضرر بالشعب الإيراني، لنرى مدى استعدادهم للوفاء بهذه الالتزامات.

وقال إن "الذين أشعلوا النيران في منطقتنا وامطروها بالأسلحة وحولوها إلى مستودع للبارود هم الولايات المتحدة وفرنسا والأوربيون".

واضاف ظريف إنه إذا أرادت فرنسا أو أمريكا التحدث عن وضع الأسلحة في المنطقة، فعليهما أولاً التوقف عن بيع 25 في المائة من أسلحة العالم إلى المنطقة ثم التحدث عن ذلك. أستبعد أن من يبيع أسلحة بقيمة 100 مليار دولار لمنطقتنا ، والتي تستهدف شعبي اليمن وفلسطين ، سيوقف هذا البيع اللاإنساني. تمت مناقشة هذه القضايا مرة واحدة وتوصلنا إلى اتفاق قوي. يجب أن يأخذ هؤلاء الدروس من الماضي.

اعلان عائم