فتى من غزة أصابه رصاص الاحتلال يتحدى الإعاقة برياضة الباركور

السبت 09 يناير 2021 07:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
فتى من غزة أصابه رصاص الاحتلال يتحدى الإعاقة برياضة الباركور



غزة /سما/

 لم يجد محمد عليوة (18 عامًا)، من سكان قطاع غزة، وسيلةً لتحدي ظروف إصابته ببتر في قدمه اليمنى أفضل من مواصلة هوايته بممارسة الرياضة التي يشعر أنها تمنحه الكثير من القوة والعزيمة والطاقة الإيجابية حتى قبل أن يصاب برصاص قناص إسرائيلي تعمَّد استهدافه في كلتا قدميه خلال مشاركته في مسيرات العودة على الحدود الشرقية لمدينة غزة.

وتجاوز عليوة من سكان حي الشجاعية كل العقبات التي واجهها منذ إصابته في الحادي عشر من أيلول من عام 2018، وذلك بمساعدة عائلته وأصدقائه الذين لم يتركوه للحظة واحدة، حتى نجح في تجاوز محنته، حتى عاد ليمارس حياته بشكل طبيعي رغم كل ما يمكن أن يواجهه من معاناة على صعد مختلفة.

ولم تمنع الإصابة الشاب محمد عليوة من ممارسة رياضة كرة القدم التي كان يحترفها، لكنه لجأ لاحقًا إلى رياضة أخطر، في محاولة منه لتحدي الظروف التي خلفتها الإصابة، حتى أصبح يمارس رياضة ما يعرف بـ "الباركور"، فسعى للتدرب عليها بمساعدة بعض الشبان، حتى أتقنها.

ويقول عليوة ، إنه تلقى تشجيعًا كبيرًا من عائلته وأصدقائه ليعيش حياته بشكل طبيعي، وليواصل ممارسة الرياضة بكل أنواعها ومنها "الباركور"، مشيرًا إلى أنه منذ صغره يفضل الرياضة على غيرها من الهوايات، خاصةً أنها تمنحه الكثير من الأمل للحياة، وتساعده على تجاوز عقبات حياتية يومية.

وبقدم واحدة، وبعدة حركات سريعة ومتتالية، يظهر من خلالها محمد عليوة قوته، نجح في أن يصبح لاعبًا جيدًا يستطيع منافسة الشبان الأصحاء في أي مسابقة كانت.

ويشير عليوة إلى أن رياضة "الباركور" خطيرة كما توصف، إلا أنه يشعر بسعادة كبيرة عند ممارسته إياها، ويأمل بالاستمرار فيها، وأن لا يتعرض لأي حادث يحرمه لاحقًا من هذه اللعبة التي تمنحه شعورًا خاصًا بأنه قادر على تحدي كل الصعاب والمعيقات الأخرى، وتمنحه القوة والعزيمة للاستمرار بالحياة.

ويلفت إلى أنه نجح في تخطي حالة الإحباط التي كان يشعر بها بعد الإصابة، حتى بات يمارس هذه الرياضة وإن كانت بقدم واحدة فقط، مشيرًا إلى أنه لا يرى أنها رياضة خطيرة كما توصف، خاصةً أنه هو من أصر على ممارستها حتى نجح فيها، كما قال.

ويضيف: "إن كل محاولات الاحتلال لقتلنا أو الإضرار بنا لم ولن تفلح، فنحن شعب نملك دومًا القدرة على تجاوز كل المحن والعقبات، ولدينا الإصرار والقوة للتغلب على ما نواجهه بسبب الاحتلال وغيره".

وأعرب عن أمله أن تكون هناك جهة تحتضنه ليمثل فلسطين في هذه الرياضة عربيًا ودوليًا، وحتى الدخول في منافسات محلية.

صحيفة القدس المحلية

اعلان عائم