حفيدة يوسف شاهين تتوج بجائزة جدها

الجمعة 11 ديسمبر 2020 09:35 م / بتوقيت القدس +2GMT
حفيدة يوسف شاهين تتوج بجائزة جدها



القاهرة/سما/

حصلت المخرجة المصرية الشابة سارة الشاذلي، على جائزة أفضل فيلم قصير عن فيلمها الكوبي "إيزابيل"، وذلك ضمن منافسات مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.


ومن المفارقات أن الجائزة التي فاز بها فيلم سارة تحمل اسم المخرج الكبير يوسف شاهين الذي يعتبر جد سارة - خال والدتها ماريان خوري- ، وتأتي الجائزة بعد رحيل شاهين بنحو 12 عاما ، حيث توفى يوسف شاهين في صيف عام 2008.

"إيزابيل" فيلم قصير من إنتاج مدرسة السينما والتليفزيون الدولية بكوبا ، وتدور أحداثه حول طفلة صغيرة تدعى «إيزابيل»، يبدو أن لديها سرا ما يخص علاقتها بأمها، ومن خلال متابعة الروتين اليومي للطفلة، تنقل لنا المخرجة الأبعاد النفسية لهذه الصغيرة، معتمدة بشكل رئيسي على الصورة والملامح الخارجية للشخصية والقليل جدًا من الحوار، لتعبر عن كل ما يدور داخل عقل إيزابيل.

وشهد مهرجان القاهرة السينمائي العرض الأول للفيلم ، حيث لم يسبق طرحه تجاريا في السينمات ولم يشارك في مهرجانات سابقة.

وعلقت المخرجة الشابة سارة الشاذلي على فوزها بجائزة تحمل اسمها جدها المخرج الشهير قائلة أنها لم تتوقع على الاطلاق ان يحصد فيلمها جائزة تحمل اسم علم من أعلام السينما العربية ، مشيرة الى أنها وجدت اهتماما وترحيبا كبيرا بفيلمها من ادارة المهرجان برئاسة رئيس المهرجان محمد حفظي.


وقالت سارة في تصريحات لـ "سكاي نيوز عربية" إنها سبق وشاركت بالأداء التمثيلي في الفيلم التسجيلي "أحكي" التي أخرجته والدتها المنتجة والخرجة ماريان خوري وفاز بجائزة أفضل فيلم العام الماضي في مهرجان القاهرة السينمائي في دورته السابقة.

وأوضحت أنها تشعر بفخر كبير كون أول جائزة تحققها في مسيرتها الفنية تكون باسم جدها ، وتكون كذلك من بلدها الأم مصر وسط حفاوة بالغة من صناع السينما المصرية.

وحكت انها قضت 10 سنوات في كوبا لدراسة الإخراج بعد تخرجها من الجامعة الأميركية في باريس،  وعادت إلى مصر مؤخرا، لكنها فوجئت بمدى التطور الكبير الذي حدث في شكل التعامل مع المرأة في المجتمع وكيف أن كثيرات حققن نجاحا ملحوظا في كافة مناحي الحياة.

ولفتت إلى أنها وإلى جانب دراستها للإخراج أكملت شغفها في كتابة وإخراج عدد من الأفلام القصيرة  مثل “سوما” و”الأم” و”إيزابيل” و”عيد الميلاد“.

وأشارت الى أنها تجهز مؤخرا لأول أفلامها الروائية الطويلة ويحمل اسم "العودة" والذي تناقش منه خلاله فكرة تناقض العلاقة بالوطن بين الحب والكراهية.

تجدر الاشارة الى  أن الدورة رقم 42 لمهرجان القاهرة السينمائي،  شهدت عرض أكثر من 90 فيلما، من 40 دولة، بينها 20 فيلما في عروضها العالمية والدولية الأولى، كما شهد حفل افتتاحها تكريم الكاتب المصري وحيد حامد بجائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر، وهي الجائزة نفسها التي منحها المهرجان للكاتب والمخرج البريطاني كريستوفر هامبتون، بالإضافة إلى تكريم الفنانة منى زكي بجائزة فاتن حمامة للتميز

اعلان عائم