8 تغيرات ستقود إلى أجيال مختلفة من البشر

الأربعاء 29 يوليو 2020 12:16 م / بتوقيت القدس +2GMT
8 تغيرات ستقود إلى أجيال مختلفة من البشر


وكالات / سما /

نشر موقع "برايت سايد" الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن تغيرات تطرأ على جسم الإنسان، وقد تقود إلى أجيال مختلفة تماما من البشر.
 
وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن نمط الحياة الذي نختاره له تأثير كبير على تطور جنسنا البشري ومن شأنه أن يحدد مستقبل أحفادنا. وفي ما يلي، أهم التغيرات المثيرة للاهتمام التي تطرأ على جسم الإنسان مع مرور الوقت.
 
8. النمش


ذكر الموقع أن النمش يظهر عندما يقضي الشخص الكثير من الوقت تحت أشعة الشمس، لكنه يختفي عند التعرض بشكل أقل للأشعة فوق البنفسجية بما يساعد البشرة على توليف الفيتامين "د". وفي الوقت الراهن، بات النمش يظهر لدى العديد من الأشخاص بغض النظر عن لون بشرتهم أو شعرهم.
 
وأوضح الموقع أن الأمر برمته يتعلق بالجين الذي يتميز بطفرة ساعدت أسلافنا على العيش في مناطق كانت فيها أشعة الشمس خافتة جدا في الشتاء وقوية في الصيف. وإلى يومنا هذا يستمر النمش في حمايتنا من أشعة الشمس القوية.
 
7. الرجال سيصبحون صلعا قريبا


تطغى على حياة اليوم الضغوط المستمرة أو التوترات أو المواقف المحبطة. ونتيجة لذلك، يمكن للرجال أن يصابوا بالصلع في سن مبكرة، وهذا الأمر سيصبح طبيعيا.

علاوة على ذلك، يلعب النظام الغذائي النباتي دورا هاما، فعندما يتوقف الناس عن تناول اللحوم، يعاني الجسم نقصا في الزنك والحديد الذي يكون له تأثير سلبي على صحة الشعر.
 
6. الولادة الطبيعية ستصبح جزءا من الماضي


أشار الموقع إلى أن الولادة القيصرية ساهمت في خفض معدل وفيات الأمهات في الحالات التي يكون فيها الجنين أكبر من حجمه الطبيعي. وقد أدت الزيادة في عدد النساء اللاتي نجون من الولادة إلى تضاعف عدد الحوامل اللاتي يطلبن عملية قيصرية أثناء المخاض. ويتوقع العلماء استجابة "تطورية" قد تؤدي إلى تضاعف هذا الرقم في المستقبل، حيث تقل القدرة على الإنجاب الطبيعي.
 
5. وزن الجسم ينخفض


ذكر الموقع أن عدم ممارسة الحركة يجعل العظام هشة وأخف وزنا. ومن أجل تجنب ذلك، يوصي العلماء بممارسة الرياضة كل يوم.
 
4. ظهور فصائل دم جديدة


أدت الطفرات خلال تطور الإنسان الحديث إلى ظهور فصائل دم جديدة. فعلى سبيل المثال، تمتلك نسبة ضئيلة من الناس فصيلة الدم الذهبي، وهي فصيلة نادرة للغاية يمكن التبرع بها لأي فصيلة دم أخرى.
 
3. جهاز المناعة يزداد ضعفا


نبه الموقع إلى أن حرصنا على بقاء منازلنا نظيفة مرتبط بزيادة عدد الأشخاص الذين يعانون من الحساسية والربو ومشاكل في جهاز المناعة الذاتي. بعبارة أخرى، تقل فرص تفاعل أجهزتنا المناعية مع البكتيريا والفيروسات في البيئات النظيفة، لذلك تصبح حساسة للغاية. كما أن اعتماد الأشخاص على الأدوية دون الحاجة الفعلية إليها يعد أمرا سيئا نظرا لأنها تجعل جهاز المناعة أكثر ضعفا.
 
2. قصر النظر يتطور لدى الأطفال الصغار


يقضي الأطفال هذه الأيام عدة ساعات أمام شاشة الكمبيوتر. ونتيجة لذلك، تحدث تغيرات معينة في تركيبة أعينهم حيث يمكنهم الرؤية بشكل جيد من مسافات قصيرة، ولكنهم لا يستطيعون رؤية الأشياء من بعيد. يمكن إبطاء تطور قصر النظر ولكن لا يمكن منعه، لذلك يصبح ارتداء النظارات أو إجراء جراحة الحل الأنسب.
 
1. الأسنان تنمو بطريقة أسوأ


وجد العلماء أن الأطفال الذين يعيشون في المدن يعانون من مشاكل تقويم الأسنان في كثير من الأحيان، بينما يتمتع الأطفال الذين يتناولون الطعام الصلب في كثير من الأحيان بأسنان قوية وأكثر استقامة. في الواقع، يؤثر النظام الغذائي على تطوّر الفكين وقد يكون الأمر طبيعيا تماما بالنسبة للأجيال القادمة.