الخبراء لا ينصحون بتأجيل الحيض

الثلاثاء 28 يوليو 2020 12:01 م / بتوقيت القدس +2GMT
الخبراء لا ينصحون بتأجيل الحيض


وكالات / سما /

لا يحل الحيض أبدا في التوقيت الذي تفضلينه، ولكن عادة ما يهل قبل ذهابك لقضاء عطلة على الشاطئ أو نزهة رومانسية إلى باريس مع زوجك.  

 وبالنسبة للنساء اللائي يتناولن حبوب منع العمل، من السهل تأجيل الحيض عندما يتعارض مع خططهن. غير أن الخبراء يشيرون إلى أنه يجب على النساء أن تتوخى الحذر عند تخطي أخذ الحبوب الوهمية من حبوب منع الحمل.  

 تحتوي عبوة الحبوب التقليدية على 28 حبة، لكن الحبات الفعالة منها تبلغ 21 حبة فقط؛ وهي التي تحتوي على هرمونات منع التخصيب. أما الحبات السبع الأخرى فتكون وهمية . وفي حالة التوقف عن تناول الحبوب الوهمية والبدء على الفور في تناول عبوة جديدة من الحبوب الفعالة، فلن يحدث نزيف.

 وتقول إنجريد مولهاوزر، رئيسة الجمعية الألمانية "صحة المرأة في الطب والعلاج النفسي والمجتمع": "رغم أن المضاعفات الخطيرة نادرة، فإنها في حال حدوثها يمكن أن تدمر حياة امرأة شابة".

وتضيف: لا تهدف حبوب منع الحمل لأن تستخدم كمنتج حياتي وهذا ليس الغرض منها".

 وتقول دوروتي شتروك، وهي طبيبة نساء ألمانية، إنه "من الحماقة" أن تأخذ المرأة حبوب منع الحمل فقط لأنها في عطلة ولا تريد أن يتعارض الحيض مع خططتها. وتضيف: "في الستة أشهر الأولى التي تبدئي فيها تناول حبوب منع الحمل، يوجد دوما خطر الإصابة بالجلطات الدماغية"، مضيفة أن الخطر يكون حتى أعلى لأن السفر يتطلب الجلوس كثيرا.

و تحذر قائلة: "حبوب منع الحمل ليست عقارا طبيعيا ولكنه يتعارض بشكل ملحوظ مع التوازن الهرموني للمرأة".