ابو مرزوق يكشف لأول مرة خفايا وأسرار عدوان 2014..

الأربعاء 15 يوليو 2020 09:50 م / بتوقيت القدس +2GMT
ابو مرزوق يكشف لأول مرة خفايا وأسرار عدوان 2014..


غزة /سما/

تحدث موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأربعاء، عن خفايا وأسرار تكشف لاول مرة، حول "حرب 2014".

وقال أبو مرزوق، والذي كان عضو الوفد المفاوض في محادثات إنهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع، الذي استمر 51 يوماً، لا بد أن نعلن تماما أن طبيعة هذا الاحتلال هو استمرار العدوان وعدم توقفه في العدوان، وهو البادئ في العدوان.

وأكد أبو مرزوق بداية، أن أي جبهة يجب أن تكون مستعدة وجاهزة، لأي عدوان، خاصة وأن المجتمع السياسي الإسرائيلي غير مستقر، وقال: إنه من الوارد أن يشن الاحتلال، وأن يفرغ الخلافات الداخلية لديه في عدوان جديد. 

وأضاف في حديث متلفز عبر الميادين: أن معركة حرب 2014، كانت الأطول في تاريخ الصراع أراد الاحتلال منها تحييد حماس والمقاومة في المشهد، مؤكداً أن أهمية معركة 2014، أن حماس والمقاومة ثبتتا حضورهما إقليمياً.

وقال أبو مرزوق: إن أحد أفراد الوفد الفلسطيني أبلغني بمحاولة اغتيال القائد محمد الضيف، واستشهاد عائلته أثناء العدوان.

وأضاف: أن الاحتلال بدأ عدوانه في عام 2014 باستهداف المدنيين، لأنه لم يكن يعرف شيئاً عن المواقع العسكرية.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس: إن معركة 2014 وقعت في ظل ظروف صعبة لحماس بسبب ارتدادات "الربيع العربي". 

واردف: في اليوم السابع للعدوان أصدرت القاهرة بياناً لوقف إطلاق النار لاقى تجاوباً أمريكياً وعربياً وفلسطينياً، مشيراً إلى أن بعض الدول العربية حملتنا مسؤولية العدوان.

وأوضح ابو مرزوق، أن أكثر من جهة تدخلت لوقف إطلاق النار ولا سيما مع حضور وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مضيفا: أن  مبعوث السلام يوهانس باور حضر من تل أبيب للقاهرة برفقة السفير النرويجي حاملاً رسالة من نتنياهو

وتابع: المبعوث النرويجي أكد أن الجيش الإسرائيلي يُعد العدة لهجوم بري واسع إذا لم تتوقف الحرب، مضيفا:  رددت على المبعوث النرويجي أننا ننتظر المعركة البرية.

وأشار ابو مرزوق، الى أن خالد مشعل عرض على الرئيس أبو مازن تشكيل وفد فلسطيني موحد أثناء العدوان ، موضحا أن حماس أرادت تحقيق المصلحة الفلسطينية العامة من خلال المفاوضات من دون الحسابات الضيقة