الجهاد الاسلامي: الآثمون الذي اغتالوا الشهيد "القيق" ارادوا حرف بوصلة النضال الوطني

الثلاثاء 14 يوليو 2020 12:33 م / بتوقيت القدس +2GMT
الجهاد الاسلامي: الآثمون الذي اغتالوا الشهيد "القيق" ارادوا حرف بوصلة النضال الوطني


غزة / سما/

ادانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بشدة جريمة اغتيال المناضل جبر القيق معتبرة اياها تجاوزا لكل القيم والاعراف الوطنية.
وقال بيان لحركة الجهاد الاسلامي انها تدين  بشدة الجريمة النكراء التي استهدفت المناضل الرفيق جبر القيق في مدينة رفح مساء يوم الأحد الماضي مؤكدة إن هذه الجريمة هي محاولة جديدة للعبث بجبهتنا الداخلية وإشغالها عن مواجهة العدو المتربص بنا جميعاً وضرب وحدتنا الوطنية. 
وتابع البيان "إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ننعى الأسير المحرر الرفيق جبر القيق الذي قضى ي تلك الجريمة النكراء، التي تشكل تجاوزاً خطيراً ومرفوضاً لكل القيم والأعراف الوطنية، والتي حاول منفذوها الآثمون استدعاء قضية أجمع الكل الوطني على إغلاقها تماماً".
واكدت الحركة "على ضرورة ملاحقة الفاعلين ومحاسبة كل من تسول له نفسه حرف بوصلتنا عن وجهتها الصحيحة في مواجهة الاحتلال والتصدي لإرهابه وعدوانه الذي يستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا".