بعد حادثة نطنز بإيران.. كوخافي: قوة ردع الجيش الإسرائيلي تتعاظم نتيجة العمليات السرية

الخميس 09 يوليو 2020 03:18 م / بتوقيت القدس +2GMT
بعد حادثة نطنز بإيران.. كوخافي: قوة ردع الجيش الإسرائيلي تتعاظم نتيجة العمليات السرية


القدس المحتلة / سما /

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، اليوم الخميس، إن قوة الجيش تتعاظم نتيجة العمليات الأخيرة، مشيدًا بعمل أفراد قوات الجيش الذين يضربون الأهداف "سرًا وبدقة".
 
وأضاف كوخافي، خلال مراسم تخريج دفعة جديدة من كلية الأمن القومي، "قوة الردع للجيش تتعاظم نتيجة العمليات الأخيرة التي تنفذ بدقة ومهنية فائقة، على يد أشخاص متفوقين، فهم يحددون بدقة موقع مستودع الصواريخ، وهم الذين يحلقون سرًا على بعد مئات الكيلومترات من الحدود ويضربون الأهداف".
 
يأتي تصريح أركان الجيش الإسرائيلي، فيما أثار الإعلام العالمي فرضيات عدة حول الحادث الذي وقع في موقع نطنز النووي الإيراني الأسبوع الفائت.
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال إن إسرائيل تعمل حاليًا على ثلاث مسارات أولها التصدي لمحاولة إيران التموضع في سوريا، وثانيها احباط المحاولة لتطوير الصواريخ ذات الدقة العالية في لبنان، وثالثها افشال محاولات طهران الحصول على أسلحة نووية.