الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصرين "إرهابيين شديدي الخطورة" بشمال سيناء

الثلاثاء 30 يونيو 2020 05:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصرين "إرهابيين شديدي الخطورة" بشمال سيناء


القاهرة /سما/ (شينخوا)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم (الثلاثاء)، مقتل عنصرين "إرهابيين شديدي الخطورة" في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بشمال سيناء، شمال شرق القاهرة.

وقالت الوزارة في بيان، إن معلومات توافرت حول "تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة جلبانة بشمال سيناء، وقيامهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه ارتكازات القوات المسلحة والشرطة بذات النطاق تزامنا مع احتفالات ذكرى ثورة 30 يونيو".

وأضافت أنه "تم التعامل مع تلك المعلومات لتحديد أماكن تواجد هذه العناصر وتردداتهم".

وأوضحت أن "النتائج أسفرت عن رصد تواجد اثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة داخل إحدى السيارات ماركة نيسان بيضاء اللون بهدف رصد الإرتكازات الأمنية في إطار الإعداد لاستهدافها".

وجاء في بيان الداخلية، أن العنصرين "قاما بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات فور استشعارهما بإحكام الحصار عليهما، فتم التعامل معهما مما أسفر عن مصرعهما".

وأشارت الوزارة إلى أنه تم العثور بحوزة القتيلين على سلاحين آليين و5 خزائن وكمية من الذخيرة من ذات العيار، وجهاز لاسلكي وطبنجة مستولى عليها عقب قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالهجوم على أحد أفراد الشرطة ومقتله عام 2017 بنطاق مدينة بئر العبد بشمال سيناء.

وتحتفل مصر اليوم بالذكرى السابعة لـ"ثورة 30 يونيو" التي أطاحت بالرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، التي صنفتها السلطات المصرية "جماعة إرهابية محظورة".

وتشهد مصر منذ عزل محمد مرسي في العام 2013 عمليات إرهابية تستهدف قوات الجيش والشرطة والأقباط، وتبنى معظمها تنظيم ولاية سيناء، الذراع المصرية لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا باسم (داعش).

إلا أن وتيرة هذه العمليات تراجعت للغاية في ظل الحملات المكثفة والناجحة التي تنفذها قوات الأمن لتصفية البؤر الإرهابية في البلاد.