مصر تحذر من التبعات الخطيرة لتهديد إسرائيل بضم أراض فلسطينية

الأربعاء 10 يونيو 2020 10:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
مصر تحذر من التبعات الخطيرة لتهديد إسرائيل بضم أراض فلسطينية


القاهرة /سما/

 أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، موقف مصر المناصر للقضية الفلسطينية، والداعم لكافة الحقوق الفلسطينية، وللجهود المخلصة الرامية لحلحلة الجمود المُسيطر على عملية السلام تمهيدا لإطلاق المفاوضات على أساس حل الدولتين والمبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وشدد شكري في كلمته خلال الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن فلسطين الذي عقد اليوم عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، رفض مصر كافة الإجراءات الأحادية المخالفة للقانون الدولي، مع التحذير من التبعات الخطيرة لتهديد الجانب الإسرائيلي بضم أراض من الضفة الغربية ومن بينها القضاء على حل الدولتين، وتقويض فرص استئناف عملية السلام، الأمر الذي من شأنه إضعاف الأصوات المعتدلة الداعمة للمسار السلمي لحل القضية الفلسطينية وتغذية التيارات المتطرفة، ومن ثم دفع المنطقة نحو دائرة من العنف وعدم الاستقرار.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ في تصريح صحفي له، اليوم الأربعاء، إن كلمة مصر خلال الاجتماع تناولت التأكيد على مواصلتها تقديم كافة أشكال الدعم للقيادة والشعب الفلسطيني مع دعوة الدول الإسلامية إلى تكثيف دعمها المقدم للجانب الفلسطيني خلال هذا الظرف الدقيق، ولاسيما في مواجهة الصعوبات المعيشية والتي زاد من وطأتها انتشار فيروس "كورونا" المستجد.