تلفزيون يزعم: الفلسطينيون مستعدون لإعادة التنسيق الأمني مع إسرائيل إذا تخلت عن فكرة الضم

السبت 23 مايو 2020 09:53 م / بتوقيت القدس +2GMT
تلفزيون يزعم: الفلسطينيون مستعدون لإعادة التنسيق الأمني مع إسرائيل إذا تخلت عن فكرة الضم


القدس المحتلة / سما /

أكدت مصادر فلسطينية السبت، أنه إذا استلمت رام الله رسالة من إسرائيل، بإزالة الضم من على جدول الأعمال، فسوف يعود التنسيق بين الطرفين. 

ونقل تلفزيون i24 الاسرائيلي، عن المصادر الفلسطينية نفسها، إن السلطة الفلسطينية تنتظر مثل هذه الرسالة من إسرائيل، سواء بالسر أو العلن، ولكن لم يصل أي مبعوث أو رسالة إليهم، حتى هذه اللحظة. وأضاف مسؤول فلسطيني رفيع، أن الأزمة قد تزداد سوءًا، إذا لم يتم إيجاد حل في الأيام القادمة. وفي الوقت نفسه، يقول مسؤولون أمنيون فلسطينيون، إن رئيس السلطة الفلسطينية أبومازن، يعرف جيداً ما تخطط له حركة حماس، وإنه لن يسمح لهم بتنفيذ عمليات. وجاء ذلك ردا على نائب رئيس حماس صالح العاروري، الذي عاد في الـ 48 ساعة الماضية، ليتحدث عن إمكانية اندلاع انتفاضة إذا نُفّذ ضم. وبحسب مسؤولين أمنيين فلسطينيين، فإن إنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل، لا يشمل وقف "مكافحة الإرهاب"، وإنما سيضطر كل طرف "ليكافح الإرهاب" بمفرده، دون تنسيق بين الأطراف. 

وما زالت السلطة الفلسطينية ملتزمة بالاتفاقيات الدولية لـ "مكافحة الإرهاب"، ولم تنسحب منها. ولهذا تقول السلطة، إنها لن تسمح بتنفيذ عمليات، لا لحماس ولا لغيرها.