مشعل للنظام السوداني : التطبيع مع إسرائيل "سراب زائف" .. هل قطع علاقاته بحماس؟

السبت 23 مايو 2020 12:06 م / بتوقيت القدس +2GMT
مشعل للنظام السوداني : التطبيع مع إسرائيل "سراب زائف" .. هل قطع علاقاته بحماس؟


غزة / سما /

أكّد رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس"، خالد مشعل، خلال ندوة سياسيّة، أن لا "علاقات بين الحركة وبين السودان" في عهد النظام الجديد، الذي التقى رئيسه، عبد الفتاح البرهان، برئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، مؤخرًا.

و بعث مشعل، برسالة إلى نظام الحكم الجديد في السودان مفادها أن التطبيع مع إسرائيل "سراب زائف".

فعبر بث على صفحة حزب المؤتمر الشعبي السوداني بـ"فيسبوك" في وقت متأخر الجمعة، قال مشعل: "رسالتي للنظام السوداني، أنت حر في سياستك الداخلية والخارجية، ونحن لا نملي على أحد شيئًا، التطبيع مع إسرائيل من حيث البعد المصلحي سراب زائف".

وتابع: "الخرطوم في الذاكرة الفلسطينية لها مكانة عظيمة، فلا نريد أن تفجعونا بأي تنازلات".

وأعرب مشعل عن جاهزية "حماس" لتطوير العلاقة مع نظام الحكم الجديد في السودان من دون تدخل في شؤونه الداخلية أو شؤون أي دولة عربية، وفق ما أوردته وكالة "الأناضول".

واستطرد: "لا توجد علاقة (لحماس) مع النظام السوداني الجديد، حصلت اتصالات هاتفية بين الأخ إسماعيل هنية (رئيس المكتب السياسي لحماس) مع مسؤولين في السودان، من بينهم رئيس مجلس السيادة (الفريق) عبد الفتاح البرهان" واستدرك: "لكن هذا لا يعتبر علاقة سياسية حقيقة، نحن منفتحون مع كل الدول العربية وفي العالم، ونظام الحكم في السودان هذا شأن وطني ونحترم إرادة أي شعب في الوطن العربي، ونتعامل مع الأنظمة الرسمية ومع الشعوب."

ورفض مشعل "أي لقاء لزعيم عربي مع قادة العدو الصهيوني"، ووصف لقاء البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأوغندا، في 3 فبراير/ شباط الماضي، بـ"المؤلم".

وأبدى مشعل ثقته بأن القضية الفلسطينية حية في العواصم العربية. وشدد على وجود إجماع فلسطيني على رفض "صفقة القرن"، التي تستهدف ضرب القضية الفلسطينية.