قتيل من جسر الزرقاء بجريمة إطلاق نار واعتقال شقيقين من حيفا بتهمة طعن شاب

الإثنين 18 مايو 2020 09:46 م / بتوقيت القدس +2GMT
قتيل من جسر الزرقاء بجريمة إطلاق نار واعتقال شقيقين من حيفا بتهمة طعن شاب


القدس المحتلة / سما /

 قُتل الشاب صالح فوزي جربان (26 عاماً) من قرية جسر الزرقاء بجريمة إطلاق نار في بلدة حريش، قبيل فجر اليوم. وأعلن طاقم من خدمة الإسعاف الأولي "نجمة داود الحمراء" عن وفاة الشاب، بعد فشل محاولة إنعاشه.

وجريمة القتل في حريش هي الثالثة من نوعها التي وقعت خلال 12 ساعة، إذ قتل شاب في العشرينيات من عمره في مدينة كريات آتا، وعبد الرحيم شلباية (60 عاماً)، من قلنسوة، متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها من جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في المدينة، أمس. ولم يتم حتى الآن اعتقال مشتبهين بارتكاب الجريمة.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن الضحية قُتل أمام زوجته بعدما خرج إلى عمله، إذ كانت في شرفة المنزل، وشاهدت ملثمين في المكان، فصرخت بأعلى صوتها "صالح، صالح، انتبه"، لكن الجناة قتلوه بإطلاق الرصاص عليه.

وترك القتيل خلفه زوجةً وطفلين، وهما أحمد البالغ من العمر 3 أعوام، وألين البالغة عاماً ونصف العام.

ووصل إلى مكان الجريمة محققون من وحدة التشخيص الجنائي بالشرطة الإسرائيلية وجمعوا أدلة وقرائن.

وقال أحد المسعفين إنه "عندما وصلنا إلى المكان، وجدنا الجريح فاقداً الوعي وإصابات في جسده. وبدأنا فوراً بتقديم علاج ووقف نزيف، وقُمنا بعمليات إنعاش، لكن وضعه كان حرجاً، واضطررنا إلى إعلان وفاته".

من ناحية أُخرى، اعتقلت الشرطة شاباً (19 عاماً) وشقيقته (17 عاماً) من حي الكبابير في مدينة حيفا، فجر اليوم، وذلك بشبهة طعن شاب (22 عاماً) من مدينة أُم الفحم في الشارع وإصابته بجراح وصفت بأنها خطيرة.

وجاء في التفاصيل أن الشرطة الإسرائيلية تحقق في جريمة طعن شاب في حي الكبابير بحيفا، والمصاب من أُم الفحم، وصفت حالته بالخطيرة، وتم نقله إلى مستشفى (رمبام) لتلقي العلاج.

ووفقاً للشرطة الإسرائيلية فإن الشاب وشقيقته قاما، حسب الشبهات، بطعن الشاب على خلفية خلاف بينهم، على ما يبدو، وستطلب الشرطة من محكمة الصلح في حيفا تمديد اعتقالهما.