الاحتلال يعلن العثور على جثة فلسطيني بالقرب من مستوطنة "إيتمار"ويكشف ظروف الوفاة

الخميس 30 أبريل 2020 11:06 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الاحتلال يعلن العثور على جثة فلسطيني بالقرب من مستوطنة "إيتمار"ويكشف ظروف الوفاة


القدس المحتلة / سما /

عثر على جثة شاب فلسطيني في الثلاثينات من عمره من مدينة أريحا، بالقرب من مستوطنة "إيتمار" جنوب شرق مدينة نابلس، في الضفة الغربية المحتلة، صباح اليوم، الخميس.

وذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن قوات تابعة لجيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي الذين تم استدعاؤهم إلى مكان الحادث قاموا بتحديد مكان الجثة بمساعدة محققي الطب الشرعي وجمعوا الأدلة من مكان الحادث وأحالوا الجثة إلى معهد الطب الشرعي في أبو كبير.

وادعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في بيان صدر عنا، أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الضحية وصل إلى المكان يوم الجمعة الماضي ليلا، برفقة شخصين آخرين هويتهما معرفة لدى الشرطة.

وزعمت أن الثلاثة حاولا سرقة قطيع من 50 بقرة بالقرب من مستوطنة "إيتمار"، وأضافت أنه تم كشف عملية السرقة وتحديد موقع الأشخاص الثلاثة، وتتبعهما في مطاردة ليلية، وبعد بضعة أميال تخلوا عن الأبقار وحاولوا الهرب.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية نقلا عن مصادر في الشرطة أنه لم يعثر الفحص الأولي للجثة على أي آثار إطلاق نار، ولكن تم تسليمه إلى معهد الطب الشرعي لاستبعاد احتمال أن يكون سبب الوفاة ناتج عن إطلاق النار.

ولفتت القناة 12 إلى أن الشخصين الآخرين خضعا للتحقيق لدى أجهزة الأمن الفلسطينية، في حين رجحت أن يكون الفلسطيني قد فارق الحياة إثر إصابته من جراء وقوعه خلال محاولته الهرب.