روحاني: نراقب الأنشطة الأميركية بالمنطقة ولن نبدأ صراعًا معها

السبت 25 أبريل 2020 05:10 م / بتوقيت القدس +2GMT
روحاني: نراقب الأنشطة الأميركية بالمنطقة ولن نبدأ صراعًا معها


طهران /سما/

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم السبت، إن بلاده تراقب عن كثب الأنشطة الأميركية لكنها لن تكون البادئة أبدا لصراع في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن تصريحات روحاني، التي تتزامن مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، جاءت خلال مكالمة هاتفية مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ونقلت وسائل الإعلام عن روحاني قوله في المكالمة التي تمت بمناسبة بدء شهر رمضان "الجمهورية الإسلامية تراقب الأنشطة والتحركات الأمريكية عن كثب لكنها لن تكون البادئة أبدا لصراع في المنطقة".

كما وبث التلفزيون الحكومي الإيراني عن روحاني قوله لوزير الدفاع، أمير حاتمي، عبر الهاتف: "يجب أن نتبع بعناية استراتيجيات تضمن الاستقرار المستدام للمنطقة مع الحفاظ على التأهب والوجود القوي في المنطقة".

وفي مكالمة هاتفي مع قائد الحرس الثوري، حسين سلامي، أشار روحاني إلى "الأعمال الاستفزازية من قبل الأجانب في المنطقة والحاجة إلى الحفاظ على اليقظة في مواجهة هذه التحركات".

من جهته، اعتبر قائد الذراع الجوية للحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زادة، أن إيران اليوم "قوة كبرى"، ورأى أنه "ليس بإمكان أميركا وحتى أكبر منها أن ترتكب أي حماقة" ضد إيران، على حد تعبيره.

وقال حاجي زادة في حوار مع التلفزيون الإيراني، إن "تصريحات المسؤولين الأميركيين ضد إيران للاستهلاك الداخلي"، مضيفاً "نعد الشعب الإيراني بأننا سنتقدم بالتكنولوجيا الفضائية ونصبح أقوى يوماً بعد يوم بحيث تكتسب البلاد الحصانة ولا يكون بإمكان أي أحد تهديدها".

وأشار زاده إلى مقتل قائد الحرس الثوري قاسم سليماني إثر غارة أميركية في كانون الثاني/ يناير، وقال إن "الأميركيين اغتالوا سليماني ليقولوا إنهم استهدفوا رمز المقاومة لترهيب قادة المقاومة الآخرين".

وموازاة ذلك، قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الأربعاء الماضي، إنه أمر البحرية الأميركية بإطلاق النار على أي سفن إيرانية تتعرض لها في البحر.

وقال الجيش الأمريكي هذا الشهر إن 11 زورقا تابعا للحرس الثوري الإيراني اقتربت بشكل ينذر بالخطر من سفن تابعة للبحرية الأمريكية وحرس السواحل الأميركي في الخليج ووصف الواقعة بأنها "خطيرة واستفزازية".

وألقت طهران باللوم في الواقعة على الولايات المتحدة التي تناصبها العداء منذ فترة طويلة.