تعليمات هامة للصائمين بشهر رمضان المبارك في ظل جائحة "كورونا"

الخميس 23 أبريل 2020 04:22 م / بتوقيت القدس +2GMT
تعليمات هامة للصائمين بشهر رمضان المبارك في ظل جائحة "كورونا"


غزة / سما /

نشرت وزارة الصحة، اليوم الخميس، تعليمات هامة للمصابين بفيروس "كورونا"، خاصة مع حلول شهر رمضان المبارك.

وأكدت الوزارة، في بيان صحفي لها، أن هذه التوصيات تأتي في سياق المحافظة على سلامتهم وسلامة ذويهم.

وفيما يلي أبرز تلك التعليمات:

الالتزام بالتعليمات العامة كالنظافة الشخصية وتكرار غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.
التباعد الاجتماعي والجسدي بين الأفراد، حتى في داخل المنازل، مع ضرورة الحفاظ على مسافة متر إلى مترين على الأقل، والاكتفاء بإلقاء التحية عن بُعد دون ملامسة الأيدي أو التقبيل سيما في التهنئة بالشهر الفضيل.
منع أي تجمعات مرتبطة بالشهر الكريم، مثل موائد الإفطار العائلية من خارج نطاق الأسرة الصغيرة والموائد الجماعية وصلوات الجمع والجماعة والتراويح، والاكتفاء بالصلاة البيتية.
كل من تظهر عليهم الأعراض من الصائمين كالإعياء الشديد وارتفاع درجة الحرارة وضيق التنفس، تجنّب الاختلاط والتوجه لطلب التدخل الطبي مباشرة.
على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة تجنب مغادرة المنازل إلا للضرورة القصوى باعتبارهم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس

وفيما يلي توصيات خاصة بالنظام الغذائي خلال شهر رمضان:

الحرص على شرب كمية مناسبة من المياه، خاصة بين وجبتي الإفطار والسحور.
تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، ما قد يسبب كثرة التبول، وبالتالي الإصابة بالجفاف، واستبدالها بالعصائر الطبيعية.
تناول الأطعمة الغنية بالمياه، مثل الشوربة وسلطة الخضروات الطازجة.
أن تكون وجبة افطار الصائم صحية ومتوازنة لتعويض مستويات الطاقة لدى الأشخاص عن طريق الإكثار من الخضار لتزود الجسم بالفيتامينات والمغذيات، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة التي تزود الجسم بالطاقة والألياف.
تناول وجبة سحور خفيفة تعين الصائم خلال النهار، تتضمن الخضار وحصة من الكربوهيدرات مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، وأطعمة غنية بالبروتين مثل منتجات الألبان.
تناول فواكه تحتوي على السوائل للتحلية كالبطيخ والشمام أو أي فاكهة موسمية أخرى.
التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، وخاصةً اللحوم.
عدم الاكثار من تناول الحلويات والاكتفاء بأقل من يمكن منها.
تجنب الأطعمة المالحة، وتقليل نسبة الملح في الطعام.
أهمية ترشيد الاستهلاك والاكتفاء بشراء الحاجيات الأساسية اللازمة فقط.