الهباش يحسم الجدل حول صلاة التراويح

الأربعاء 22 أبريل 2020 02:28 م / بتوقيت القدس +2GMT
الهباش يحسم الجدل حول صلاة التراويح


رام الله / سما /

حسم قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، اليوم الأربعاء، الجدل المثار حول إقامة صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك الذي يهل على المسلمين بعد يومين.

وقال الهباش في بيان صحفي: "تقرر إقامة صلاة التراويح في البيوت خلال شهر رمضان وذلك في إطار الخطوات الاحترازات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد"، مبينا أنه لا معنى لأداء صلاة التراويح أو التهجّد في المساجد في حين أنّ صلاة الجمعة تؤدّى في المنازل رغم كونها فرض عين على كلّ مسلم.

وأضاف: "هذا القرار الذي اتُخذ مؤخراً يأتي على ضوء حالة الطوارئ التي أعلن عنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس"، مبينا أن استمرار اغلاق المساجد في رمضان لا يخرج عن الغرض الأصلي لغلقها في سائر الأيام وهو حفظ سلامة النّاس وتجنّب جعل المساجد بؤراً لانتشار الوباء.

وأوضح الهباش أن "أداء صلاة التراويح في البيوت يأتي استناداً لأحكام الشريعة الإسلامية، وانسجاماً مع مقاصدها، لأنها سُنّة مؤكدة وليست فرضاً، وقد أداها النبي محمد صلى الله عليه وسلم أكثر حياته منفرداً.

وتجدر الإشارة إلى أن مُعظم دول العالم العربي والإسلامي كانت قد أعلنت استمرار غلق المساجد في رمضان المبارك.