أبل تغير نشاطها "مؤقتا".. وتسخر طاقتها لمكافحة كورونا

الإثنين 06 أبريل 2020 01:10 م / بتوقيت القدس +2GMT
أبل تغير نشاطها "مؤقتا".. وتسخر طاقتها لمكافحة كورونا


وكالات / سما /

تخلت شركة "أبل" الأميركية مؤقتا عن إنتاجها المعتاد من الأجهزة الإلكترونية، وأدخلت خطا جديد لتصنيع معدات طبية واقية، تماشيا مع التوجه العالمي لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن المدير التنفيذي للشركة العملاقة تيم كوك، عبر حسابه بموقع "تويتر"، أن "أبل" تعمل على إنتاج 20 مليون كمامة مخصصة للأطباء والممرضين، فضلا عن تصميم "دروع" شفافة واقية للوجه.

وقال كوك في مقطع فيديو: "عدد الكمامات التي بإمكاننا تصنيعها عبر وكلائنا يزيد على 20 مليونا حول العالم. نحن نعمل باستمرار وعن كثب مع الحكومات على كافة المستويات، للتأكد على أنها يتم التبرع بها للمناطق الأكثر احتياجا".

وتم بالفعل تسليم الشحنة الأولى من إنتاج "أبل" الجديد من الأقنعة، إلى مستشفى في وادي سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا، في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وكشف كوك أن المنتجات يتم تصنيعها في الولايات المتحدة والصين، مشيرا إلى أن الشركة تتبع طرقا فريدة لمجاراة الظروف الحالية.

وقال أكبر مسؤول في الشركة، إن ردود فعل الأطباء على المنتجات الجديدة ستكون مهمة، من أجل إدخال التعديلات اللازمة عليها إن تطلب الأمر.

وانخرطت "أبل" أكثر وأكثر في المجال الصحي منذ إصدارها ساعتها الشهيرة، لكنها المرة الأولى التي تصمم أو نتتج بها الشركة معدات طبية لمكافحة وباء "كوفيد 19"، لتسير على خطى مؤسسات عملاقة أخرى مثل "جنرال موتورز" و"تسلا".