كورونا في اسرائيل: وفاة مسنّة يرفع الحصيلة إلى 48

الأحد 05 أبريل 2020 08:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
كورونا في اسرائيل: وفاة مسنّة يرفع الحصيلة إلى 48


القدس المحتلة / سما /

توفيت مريضة (98 عاما) كانت ترقد في مستشفى شعاري تسيديك في القدس من جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع حصيلة الوفيات من جراء كوفيد 19 في البلاد إلى 48، بالإضافة إلى حالة وفاة واحدة في الضفة الغربية المحتلة.

وفي بيان صدر عنه، أوضح المستشفى أن "المريضة وصلت بالأمس وهي بحالة خطيرة جدا وتم إقرار وفاتها قبل قليل، حيث كانت تعاني أيضا من أمراض مزمنة ومعقدة علمًا بأنه تم إجراء فحص كورونا لها وكانت نتيجة الفحص إيجابية".

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية قد أعلنت صباح اليوم، عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد لتصل إلى 80181 إصابة.

ووفقا لمعطيات الوزارة، فإن 7193 إصابة وصفت بالطفيفة بينما 173 إصابة وصفت بالمتوسطة، وهناك 127 إصابة خطيرة، فيما 106 من المرضى يخضعون للعلاج التنفسي المكثف.

وفي السياق، اتهم رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، الحكومة الإسرائيلية وخاصة وزارة الصحة بالتعامل مع أزمة انتشار فيروس كورونا من "اعتبارات سياسية فقط"، وأن المعطيات التي تنشرها الوزارة حول عدد المصابين بالفيروس ليست حقيقية وأن عدد المصابين أكبر بكثير.

وكتب ليبرمان في صفحته في "فيسبوك" اليوم، أن "المعطيات التي تنشرها الحكومة بشأن فيروس كورونا لا تتفق مع الواقع ومع المعطيات التي يستعرضها رؤساء جهاز الصحة. فقد نُشر اليوم أن عدد المصابين بعدوى الفيروس بلغ 8,018 شخصا، ومن الجهة الأخرى يتحدث تقرير عن أن 38% من سكان مدينة بني براك أصيبوا بالمرض، وهؤلاء فقط عددهم حوالي 75,000 شخص".

وأضاف ليبرمان أنه "وفقا لتلك الجهات نفسها، فإن ثلث السكان في مدن إلعاد، رمات بيت شيمش، (مستوطنتي) بيتار عيليت، موديعين عيليت وفي حي مئيا شهاريم في القدس، أصيبوا بالفيروس. وحتى لو أخذنا بالحسبان أن أحدا ما بالغ بالأرقام، فإن الحديث يدور عن 200 ألف شخص أصيبوا بالعدوى".

وطالب ليبرمان الحكومة بنشر تقديرات رسمية لوزارة الصحة حيال عدد المصابين بكورونا. وخلص إلى أنه "أتمنى للوزير ليتسمان وزوجته الصحة والشفاء السريع" حيث يتواجدان في حجر صحي بسبب مخالطتهما مريضا بكورونا.

وعلى صلة، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الأحد، أن قائد المنطقة الوسطى، نداف بادان، سيخضع للحجر الصحي للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا. وقال المتحدث إن بادان بصحة جيدة، ولم تظهر عليه أي أعراض، وسيدخل الحجر الصحي في مكتبه، ومن هناك سيباشر مهام عمله.

وذكر المتحدث أن بادان كان على مقربة من أحد الأشخاص، تأكدت، الأحد، إصابته بكورونا. وتابع أن قائد المنطقة الوسطى، التقى الشخص المصاب الجمعة في منطقة لواء شمالي الضفة الغربية المحتلة.