إصابات جديدة في الناصرة وأم الفحم بفيروس كورونا

الثلاثاء 31 مارس 2020 08:23 ص / بتوقيت القدس +2GMT
إصابات جديدة في الناصرة وأم الفحم بفيروس كورونا


القدس المحتلة / سما /

فيما يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره في دولة الاحتلال، منذ تسجيل أول حالة إصابة في نهاية شباط/ فبراير الماضي، تتعالى الأصوات الداعية الفلسطينيين في الداخل إلى الالتزام بالتعليمات الاحترازية منعا لتفشي الجائحة في المدن والبلدات الفلسطينية في الداخل المحتل.

وتعاني البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل من إهمال الحكومة الإسرائيلية لمواجهة انتشار الفيروس، فيما شرعت وزارة الصحة متأخرًا في إجراء فحوصات في تلك البلدات لكشف الإصابات بالفيروس؛ وسط ترجيحات بأن تسجيل حالات إصابة قليلة نسبيًا في المدن والبلدات الفلسطينية في الداخل، جاء نتيجة لقلة الفحوصات.

مراكز فحص في البلدات الفلسطينية في الداخل

وفي هذا السياق، تشهد مدينة طمرة، يوم الثلاثاء، وليوم واحدة فقط، افتتاح مركز لإجراء فحوصات فيروس كورونا، عند موقف سيّارات مدرسة "الدكتور هشام أبو رومي" الثانوية وفق ما جاء في بيان صدر عن البلدية.

وأوضحت البلدية في بيانها أنه "الفحوصات فقط لمن تلّقوا دعوةً لإجراء الفحوصات من طمرة والمنطقة فقط. وأن نقطة الفحص ستستقبل المطالبين بإجراء الفحص بين الساعات 12:00-21:00".

ومن المقرر كذلك، افتتاح مركز لفحوصات كورونا في المنطقة الصناعية المشتركة "عيدان هنيغف" على مدخل مدينة رهط في منطقة النقب، وذلك يوم الأربعاء الأول من نيسان/ أبريل المقبل، حيث سيتم الفحص بعد تلقي السكان الذين يعانون من أعراض المرض رقم سري خاص للفحص أثناء تواجدهم في مركباتهم.

وفي هذا السياق، أعلنت نجمة داوود الحمراء، مساء اليوم، أن 224 شخصاً وصلوا، في وقت سابق، الإثنين، إلى مركز الفحص في وادي عارة وأجروا فحص كورونا، وذلك في اليوم الأول لعمل المركز الأول الذي يتم إقامته في بلدة عربية.

إصابات جديدة في الناصرة وأم الفحم

من جانبها، أعلنت بلدية أم الفحم، الإثنين، عن تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد ليبلغ العدد الإجمالي للمصابين في المدينة ثلاث حالات. وفي تصريحات صحافية، دعا رئيس بلدية أم الفحم د. سمير محاميد، أهالي المدينة بالتزام البيوت والتقييد بالتعليمات لمنع تفشي العدوى.

وأوضح محاميد أن الإصابتين الجديدتين "تم تسجيلها في أوساط الطلاب الذين عادوا من الخارج، ولم يدخلوا المدينة بتاتًا، وكانوا في الحجر الصحي بمنتجع في الشمال، وتم نقل الطلاب إلى الفندق في تل أبيب، ونتمنى لهم الشفاء العاجل".

وأكدت وزارة الصحة الإسرائيلية أن "هناك 4 إصابات مؤكدة، لأفراد عائلة واحدة من مدينة الناصرة". وجاء في بيان صدر عن المستشفى الإنجليزي في الناصرة، أنه "تم تأكيد 5 إصابات بفيروس كورونا مختبريًا كانوا قد أجروا فحوصات أمس في غرفة طوارئ العزل الخّاصة بالمستشفى الإنجليزي. بعد أن توجهوا للمستشفى بعد شعورهم بالحمّى والسعال وضيق النّفس".

وأوضح المستشفى أن "4 من المرضى هم من سكان مدينة النّاصرة"، وأن "حالة المرضى الحاليّة طبيّا توصف بالبسيطة، ومتواجدين في الحجر المنزلي منذ ساعات الأمس بعد أن تم تسريحهم مباشرة من غرفة طوارئ العزل الخاصة والبعيدة عن مبنى غرفة طوارئ المستشفى حتّى إشعار آخر من قبل وزارة الصّحة".

وشدد البيان على أن "جميع الطواقم الطبيّة الّتي عالجت المرضى تعاملت مع الحالة مع أخذ جميع الإجراءات الوقائيّة اللازمة وبالتّالي ليسوا بحاجة للدخول للحجر المنزلي جميعًا"، ولفت إلى أن المستشفى الإنجليزي في النّاصرة يستمر في عمله بشكل طبيعي.

وعلى صلة، أعلن المركز الطبي في نهريا، عن استقباله لمصاب بفيروس كورونا يبلغ من العمر 28 عاما من إحدى البلدات الفلسطينية في منطقة الجليل (لم يحددها). وأكد المركز الطبي أن حالة المصاب متوسطة، ويعاني من ارتفاع الحرارة ومشاكل في التنفس وسعال حاد.

(عرب 48)