مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الكرمة والزيتون في الخضر

الخميس 26 مارس 2020 03:22 م / بتوقيت القدس +2GMT
مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الكرمة والزيتون في الخضر


بيت لحم / سما /

يواصل المستوطنون الاعتداءات على أراضي المواطنين وممتلكاتهم في جنوب وغرب محافظة بيت لحم، وتصاعدت بشكل كبير منذ بروز أزمة كورونا في محافظة بيت لحم، والتزام المواطنين منازلهم منذ الخامس من الشهر الجاري.

وفي هذا الصدد، أقدم عدد من المستوطنين، اليوم، على تقطيع 50 شجرة زيتون وكرمة من أراضي بلدة الخضر إلى الجنوب من بيت لحم.

وأوضح المزارع هشام صبيح أنه تفاجأ لدى دخوله أرضه، بتحطيم مستوطنين 40 شجرة كرمة و10 أشجار زيتون، تقع في منطقة "سهل الرجم"، القريبة من مجمع مستوطنة "غوش عصيون" الجاثمة على أراضي المواطنين.

وأضاف صبيح: هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه، بل وقع مرات سابقة، مؤكداً أن المستوطنين يستغلون الحالة العامة التي تمر بها محافظة بيت لحم، ويقومون بتخريب أراضي المواطنين وأشجارهم ومزروعاتهم.

يشار إلى أن المستوطنين قاموا خلال الأسابيع الماضية بتقطيع المئات من أشجار الزيتون والكرمة في بلدة الخضر، وشقوا طريقاً وعبّدوه، ونصبوا بركسات في منطقة خلة النحلة المحاذية لقرية وادي رحال جنوباً.

يشار إلى أن المستوطنين صعّدوا خلال الأسابيع الماضية من اعتداءاتهم على المزارعين وأراضيهم في جنوب وغرب بيت لحم من أراضي الخضر وحوسان ونحالين ووادي فوكين وارطاس، وقد جرى تقطيع أكثر من 2500 شجرة مثمرة معظمها من الزيتون والكرمة بحسب حسن بريجية، مدير هيئة مكافحة الجدار والاستيطان، مشدداً على أن هؤلاء يقومون باعتداءاتهم تحت حماية جيش الاحتلال.