اتحاد الموظفين : أونروا بغزة تقرر عدم صرف رواتب موظفي العقود اليومي

الخميس 26 مارس 2020 12:10 م / بتوقيت القدس +2GMT
اتحاد الموظفين : أونروا بغزة تقرر عدم صرف رواتب موظفي العقود اليومي


رام الله / سما /

أكد مسؤولون في اتحاد موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بقطاع غزة، اليوم الخميس، أن إدارة المؤسسة الدولية قررت عدم صرف رواتب موظفي العقود اليومي، الذين تعطلوا عن العمل بسبب أزمة فيروس كورونا.

وقالت مصادر من الاتحاد لـ القدس، إن القرار جرى اتخاذه بناءً على قوانين الوكالة التي تنص على عدم دفع أي أموال لمن لا يعمل.

وأوضح محمود حمدان مدير قطاع التعليم في اتحاد الموظفين بالأونروا، أن القرار سيطال أكثر من 1000 موظف منهم 800 في قطاع التعليم لوحده، وهو ما يعني دخول عائلات بأكملها في وضع اقتصادي صعب جدًا في ظل الظروف الصعبة بالأساس.

وقال حمدان لـ القدس "إن هؤلاء الموظفين كانوا يتلقون وعودًا بالتثبيت ولم يتم ذلك، والآن أصبحوا في بيوتهم بدون أجر، وأصبحت حياتهم، وحياة عوائلهم متوقفة".

وأكد على أحقية صرف الرواتب لأولئك الموظفين خاصةً وأنهم يمارسون مهامهم عن بعد، من خلال متابعة المنهاج الدراسي مع طلابهم عبر التعليم عن بعد إلكترونيا.

وأشار إلى أن القرار يشمل فقط قطاع غزة، وأن هناك معلومات موثقة تشير إلى أنه سيتم صرف رواتب موظفي العقود في المناطق الأخرى التي تعمل بها الأونروا مثل الضفة الغربية والمخيمات في الأردن ولبنان وسوريا.

وأكد حمدان على أن اتحاد الموظفين سيواصل الوقوف إلى جانب الموظفين حتى الحصول على حقوقهم. مشيرًا إلى أنه تمت مخاطبة المسؤولين الكبار في إدارة الأونروا، ولم يتلقوا أي إجابات.

وقال "نحن في أزمة طارئة وفي جميع دول العالم تصرف بدل بطالات وغيره، وباعتبار الأزمة الحالية طارئة وإنسانية، فإنه يتوجب على الأونروا باعتبارها بالأساس منظمة إنسانية إغاثية، أن تغيثهم وتوفر لهم الحد الأدنى من حقوقهم".

وأكد عدنان أبو حسنة المستشار الإعلامي للأونروا في تصريحات إذاعية، هذه الأنباء. قائلًا "هناك قانون في الأونروا يقول إن العامل يتلقى راتبه في حالة كان على رأس عمله، ولا يدفع له وقت الإجازة".

وأشار إلى أن هذا البند موجود في جميع العقود الموقعة مع أولئك الموظفين.

وتابع أبو حسنة "اليوم لا يوجد دوام للمدارس، ولكن إذا عادت العملية التعليمية ستدفع الأونروا رواتب للموظفين المداومين".