كيف استفاد ليفربول من تأجيل أولمبياد طوكيو؟

الأربعاء 25 مارس 2020 11:27 ص / بتوقيت القدس +2GMT
كيف استفاد ليفربول من تأجيل أولمبياد طوكيو؟


وكالات / سما /

حقق نادي ليفربول الإنجليزي استفادة كبيرة من قرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية "طوكيو" مدة عام بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وأعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، موافقتها على تأجيل دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية "طوكيو" مدة عام لتُقام في 2021، بسبب انتشار "كورونا" ومطالبة العديد من الدول بالتأجيل.

نادي ليفربول استفاد من القرار, بضمان بقاء الثنائي المصري محمد صلاح والياباني تاكومي مينامينو ضمن صفوف الفريق خلال فترة الاستعداد للموسم الجديد، في حال استكمال المنافسات بشكل طبيعي، بعد توقفها مؤخرا بسبب الفيروس.

وكان من المقرر إقامة الدورة في الفترة من 24 يوليو حتى 9 أغسطس المقبلين، ما كان سيعني غياب كل من صلاح ومينامينو عن تحضيرات ليفربول للموسم الجديد، وقد يمتد ليشمل مباريات في الدوري الإنجليزي.

صلاح كان يرغب في الانضمام إلى المنتخب المصري الأولمبي في أولمبياد "طوكيو"، في ظل سماح اللوائح بمشاركة 3 لاعبين يزيد عمرهم على "23 عاما"، وهو الأمر الذي كان يرفضه يورغن كلوب مدرب ليفربول، في ظل تأثيره على استعدادات اللاعب للموسم الجديد.

ومع صلاح، كان مينامينو سينضم هو الآخر للمنتخب الياباني، ضمن اللاعبين الـ3، لا سيما أنه المنتخب المُضيف صاحب الملعب والجمهور.

وجاء تأجيل أولمبياد طوكيو ليُنهي أزمة دفعت العديد من نجوم ليفربول السابقين للمطالبة برحيل صلاح عن الفريق والتعاقد مع لاعب بديل، تفاديا لفقدانه في الموسم المقبل، في ظل الضغط الذي كان سيعاني منه بسبب المشاركة في الأولمبياد.

وكانت بطولة الدوري الإنجليزي قد توقفت إلى 30 أبريل المقبل, بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، مع إمكانية استنئاف المباريات وفقا للوضع عقب ذلك التاريخ، على أن ينتهي الموسم الحالي في منتصف يوليو، ويبدأ الجديد في أغسطس المقبل.