الجهاد الاسلامي تكشف تفاصيل اجتماع وفدها برئاسة النخالة مع وزير الخارجية الروسي

الأربعاء 11 مارس 2020 05:00 م / بتوقيت القدس +2GMT
الجهاد الاسلامي تكشف تفاصيل اجتماع وفدها برئاسة النخالة مع وزير الخارجية الروسي


غزة / سما /

كشفت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، مساء اليوم الاربعاء، عن تفاصيل اجتماع وفدها برئاسة الامني العام للحركة زياد النخالة مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وقالت الحركة في بيانها، إن اللقاء تناول مجمل الأوضاع الفلسطينية خاصة ما يتعلق بما يسمى صفقة القرن، وكذلك الوحدة الفلسطينية الداخلية، مشيرة الى أن اللقاء كان ايجايبا ومعمقا.

وفيما يلي نص بيان الحركة كما وصل سما الاخبارية:

بيان صحفي
صادر عن حركة الجهاد الإسلامي حول زيارة وفد الحركة إلى موسكو


التقى ظهر اليوم الأربعاء وفد حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين برئاسة الأخ الأمين العام للحركة الأخ زياد النخالة، والوفد المرافق له، مع وزير الخارجية الروسي السيد سيرجي لافروف بالعاصمة موسكو.

وقد تناول اللقاء مجمل الأوضاع الفلسطينية خاصة ما يتعلق بما يسمى صفقة القرن، وكذلك الوحدة الفلسطينية الداخلية. 

وكان اللقاء إيجابيا ومعمقا، أكد خلاله الوزير الروسي رفض بلاده لصفقة القرن وأبدى استعداد روسيا للمساعدة في تحقيق الوحدة الفلسطينية. 

من جانبها أكدت الحركة على موقفها الثابت بضرورة مواجهة صفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، والتفريط بالقدس والضفة الغربية، وحق عودة اللاجئين، كما تهدد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948.

وأكدت الحركة أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه التاريخية وثوابته الوطنية مهما كانت الظروف، وأن الطريق لاستعادة الوحدة الفلسطينية يكون ببناء مرجعية وطنية وفق اتفاق بيروت 2017، تأخذ على عاتقها التصدي لصفقة القرن، وأن المواقف الرافضة لهذه الصفقة من جميع الأطراف الفلسطينية يجب أن تترجم إلى برنامج عمل نضالي للتصدي للمخططات الصهيونية الهادفة لتجاوز حقوق الشعب الفلسطيني في فلسطين والقدس.

كما ناقش اللقاء العلاقات الثنائية، وثمنت حركة الجهاد الموقف الروسي الرافض لصفقة القرن.

وقد سبق هذا اللقاء لقاء آخر مع السيد بوغدانوف مستشار الرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية، تناول نفس القضايا السابقة، وأكد على ضرورة استعادة الوحدة الفلسطينية لمواجهة صفقة القرن.

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الأربعاء 16 رجب 1441 هجري
11 مارس 2020 ميلادي