الجهاد الاسلامي توضح حقيقة الأنباء حول دخول التهدئة حيز التنفيذ الساعة 10 مساءً

الإثنين 24 فبراير 2020 09:14 م / بتوقيت القدس +2GMT
الجهاد الاسلامي توضح حقيقة الأنباء حول دخول التهدئة حيز التنفيذ الساعة 10 مساءً


غزة / سما/

علقت جركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، مساء اليوم الاثنين، على الانباء التي تحدثت عن دخول التهدئة بين فصائل المقاومة في قطاع غزة واسرائيل حيز التنفيذ الساعة 10 مساء.

وقالت الحركة على لسان المتحدث باسمها مصعب البريم، إنه "لا صحة للأنباء التي تتحدث عن دخول التهدئة حيز التنفيذ الساعة 10 مساءً، مشيرا الى أن العدوان الإسرائيلي لم يتوقف.

وكانت مصادر اعلام فلسطينية، قد تحدثت ان مصر تبذل جهودا كبيرة لوقف اطلاق النار بين اسرائيل وحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة.

وأضافت المصادر ذاتها: " ان الجهود المصرية التي تبذل تسعى لوقف اطلاق النار اعتباراً من الساعة العاشرة من مساء اليوم".

وفي وقت سابق، استأنفت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، مساء الاثنين، اطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات الغلاف، وذلك بعد اعلان سرايا القدس انتهاء ردها العسكري على جريمتي اغتيال خانيونس و سوريا.

وذكرت مصادر اعلام عبرية، أن صفارات الانذار قد دوت في مستوطنات غلاف غزة، جراء اطلاق الصواريخ من قطاع غزة باجاه البلدات الاسرائيلية المحاذية للقطاع.

وتعقيبا على اطلاق الصواريخ، قال  الناطق العسكري لسرايا القدس أبو حمزة، إنه " كنا قد أعلنا انهاء ردنا العسكري على جريمتي الاغتيال في خانيونس ودمشق ولكن العدو لم يلتزم وقصف مواقعنا ومقاتلينا..لذلك نعلن أننا قمنا بالرد تأكيداً على معادلة القصف بالقصف ونقول للعدو لا تختبرنا وسنرسخ معادلة الرد بالرد ولن تخيفنا تهديداتكم".

وأوضح ابو حمزة، أن أي فعل مقاوم في أي وقت وأي مكان وتحت أي ظرف أو تعقيد سياسي هو فعل مشروع ويحظى باسناد شعبي وإجماع مقاوم.. ولنا الفخر أن نقدم دمائنا ليعيش شعبنا وأمتنا بعزة وكرامة.

وأكد الناطق باسم سرايا القدس أن كل من يراهن على كسر المقاومة من قادة الكيان عبر العدوان والإرهاب سيخسر مستقبله السياسي وتهديدات قادة الكيان لن تجلب الأمن للمستوطنين.