الاحتلال يزعم محاولة اغتيال أكرم العجوري

الجهاد الاسلامي ترد على ما تناقلته وسائل اعلام عبرية حول طبيعة العدوان الذي وقع الليلة في سوريا

الإثنين 24 فبراير 2020 12:16 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الجهاد الاسلامي ترد على ما تناقلته وسائل اعلام عبرية حول طبيعة العدوان الذي وقع الليلة في سوريا


القدس المحتلة / سما /

نفت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، مساء اليوم الاحد، المعلومات التي يروجها الاحتلال وتتناقلها صحافته حول طبيعة العدوان الذي وقع الليلة في سوريا.

وأهابت الحركة في بيان وصل سما الاخبارية نسخة عنه،  بالاعلام الوطني الا ينجر خلف الدعاية الصهيونية الهادفة لإرباك الجبهة الداخلية.

في سياق متصل، قال ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان احسان عطايا في تصريحات لوسائل إعلام محلية : ننفي كافة الأنباء المتداولة عن استهداف قيادي رفيع المستوى في الحركة في دمشق بالتزامن مع سماع أصوات انفجارات دوت قبل قليل.

وكانت وسائل الإعلام العبرية قد اعلنت  يوم الأحد، أنّ أكرم العجوري تم اغتياله من قبل طائرات اسرائيلية بعد استهدافها لمنزله في العاصمة السورية دمشق.

وكان العجوري، قد تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة قبل عدة أشهر، واستشهد نجله أنذاك في جولة تصعيدية اسرائيلية بغزة وسوريا بدأت باغتيال القيادي في سرايا القدس "بهاء أبو العطا".

العجوري عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد" يتمتع بعلاقات طيبة مع كافة الأطراف داخل الحركة وباقي الفصائل الفلسطينية، وتتهمه الاستخبارات الإسرائيلية بلعب دور المنسق الرئيسي بين الحرس الثوري الإيراني والجناح العسكري للجهاد سرايا القدس 

ويعتبر العجوري الشخصية الأقوى داخل حركة الجهاد جراء نفوذه الممتد على القيادات في قطاع غزة، حيث مركز وقوة الحركة، وهو شخصية مقربة جدا من العديد من مراكز القرار في المنطقة ورغم الخلافات الكثيرة التي كانت تدور بينه وبين الأمين العام السابق رمضان شلح، إلا أن الأخير لم يستطع استثناءه من صناعة القرار نتيجة نفوذه الكبير في قطاع غزة وخارجه داخل الجهاد الإسلامي، وقد خاض الانتخابات وحصل على ثانية أعلى نسبة أصوات بعد نخالة.

وأشار الناطق بلسان جيش الاحتلال، إلى أنّ طائراته استهداف موقع لتطوير الأسلحة تابع لسرايا القـدس في العاصمة السورية دمشق، مشيرا الى أن طائرات الاحتلال  تشن سلسلة غارات ضد أهداف تابعة للجــهاد الإسـلامي في سوريا وأنحاء من قطاع غزة

وأضاف المتحدث باسم جيش الاحتلال افيخاي درعي، أنه " في منطقة عدلية في ريف دمشق تم استهداف موقع تابع للجهاد الإسلامي الذي يعتبر معقلًا مهمًا للحركة في سوريا، مشيرا الى أنه  في الموقع تجري المنظمة عملية بحث وتطوير لوسائل قتالية مع ملاءمتها لإنتاج في قطاع غزة وللإنتاج المحلي داخل سوريا".