وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن إصابة ثانية بـ"كورونا"

الأحد 23 فبراير 2020 11:32 م / بتوقيت القدس +2GMT
وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن إصابة ثانية بـ"كورونا"


القدس المحتلة / سما /

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم الأحد، عن تسجيل إصابة إسرائيلي ثان بفيروس "كورونا" المستجد، وأوضحت أنه كان على متن السفينة "دايموند برينسس" السياحية، لدى تواجدها في اليابان.

وذكر الوزارة في بيان مشترك صدر عنها وعن المركز الطبي "شيبا"، أن "الفحوصات التي أجريت في مختبرات الوزارة بيّنت إصابة مسافر آخر كان على متن سفينة ‘ دايموند برنسيس‘ في اليابان".

وأضاف البيان أن المصاب يخضع للحجر الصحي في مستشفى "شيبا" الواقع في "تال هشومير"، مشددا على أن "انتقال العدوى إلى المصاب لم يحدث في إسرائيل".

ولفت الوزارة إلى أنه تم تشخيص إصابة 6 إسرائيليين ممن كانوا على متن السفينة "دايموند برنسيس" التي احتجزت قيد الحجر الصحي في اليابان، كحاملين للفيروس. وأوضحت أن اثنين منهم عادا للبلاد فيما يمكث أربعة آخرين في اليابان.

وأصدرت وزارة الصحة تعليمات لبلدية تل أبيب بضرورة منع أي مشاركة دولية في ماراثون "سامسونج" الذي ينظم في المدينة يوم الجمعة المقبل، وذلك على خلفية انتشار فيروس كورونا، ما يعني أن المشاركة في المارثون ستقتصر على 40 ألف عداء إسرائيلي. علما بأن الماراثون كان سيشهد مشاركة 42 ألف عداء، بينهم 2700 من دول أجنبية.

ولفتت هيئة البث الإسرائيلي إلى أنه في أعقاب زيارة الوفد الكوري الجنوبي، فرضت وزارة الصحة الحجر على نحو 300 شخص كانوا على اتصال أو كانوا في أماكن تواجد الوفد الكوري الجنوبي خلال فترة مكوثه في البلاد، فيما أوضحت الهيئة إلى أن 1000 مواطن إسرائيلي يخضع للحجر الصحي في هذه الأثناء.

شرت وزارة الصحة الإسرائيلية، بعد ظهر اليوم، تعليمات جديدة بما يتعلق بالوقاية من فيروس كورونا المستجد، وتقضي بأن على المواطنين العائدين من الصين، هونغ كونغ، مكاو، سنغافورة، تايلاند، كوريا الجنوبية واليابان المكوث في حجر صحي منزلي وتبليغ وزارة الصحة.

ولا تسري هذه التعليمات على من مروا في هذه الدول فقط من أجل الصعود إلى طائرات أخرى إلى غاياتهم. والتعليمات المتعلقة بالعائدين من تايلاند، هونغ كونغ، سنغافورة ومكاو تتطرق إلى الذين عادوا إلى البلاد منذ ظهر 16 شباط/ فبراير.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، أن الجيش الإسرائيلي قرر نقل 200 سائح قدموا من كوريا الجنوبية إلى الحجر الصحي خوفا من تفشي وباء كورونا الجديد.

وبحسب الصحيفة، سينقل الجيش الإسرائيلي السائحين إلى إحدى المنشآت العسكرية في القدس. وأوضحت الصحيفة أن القرار اتخذ بعد مداولات أجرتها قيادة الجيش ووزارة الصحة صباح الأحد، للحيلولة دون تفشي الوباء في إسرائيل.

وتم نقل السياح الكوريين إلى موقع عسكري، بعد إخلائه من الجنود في مجمع غوش عتصيون الاستيطاني جنوب القدس المحتلة، بحسب المصدر ذاته. إلا أن الصحيفة قالت إن القرار الذي ينتظر مصادقة القيادة السياسية، خلف حالة من الهلع بين مستوطني المنطقة الذين قالوا إنهم سينظمون تظاهرات وسيسعون لاتخاذ إجراءات قانونية احتجاجا على تلك الخطوة.

وفي وقت سابق الأحد، قرر وزير الداخلية آرييه درعي، إغلاق جميع المنافذ الحدودية أمام السياح القادمين من اليابان وكوريا الجنوبية. فيما نقلت القناة 13 الإسرائيلية عن مصدر في الحكومة الإسرائيلية (لم تسمه)، إن مسؤولين بالحكومة اليابانية احتجوا لدى السفارة الإسرائيلية في طوكيو على حظر دخول اليابانيين لإسرائيل.

كما استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية القائم بأعمال السفير الإسرائيلي في سول، الأحد، احتجاجا على منع دخول سياح كوريين إلى تل أبيب خوفا من تفشي فيروس كورونا. وقالت هيئة البث الإسرائيلية (كان)، إن الخطوة جاءت بعد منع إسرائيل دخول 130 كوريا جنوبيا عقب وصولهم مطار "بن غوريون".

والسبت، قالت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان إن وفدا مكونا من 77 سائحا من كوريا الجنوبية زار إسرائيل في الفترة بين 8 - 15 من الشهر الجاري، وتبين إصابة 9 منهم بفيروس كورونا لدى عودتهم لبلادهم.وبحسب البيان، زار السياح الكوريون العديد من الكنائس وأقاموا في عدة فنادق إسرائيلية في مدن بينها القدس، والناصرة والبحر الميت وبئر السبع والخليل.