ابو هولي والصالحي يؤكدان بأن الوحدة الوطنية اقصر الطرق لاسقاط صفقة القرن

الخميس 20 فبراير 2020 10:37 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ابو هولي والصالحي يؤكدان بأن الوحدة الوطنية اقصر الطرق لاسقاط صفقة القرن


غزة / سما /

أكد مسؤولان في منظمة التحرير الفلسطينية على ان القيادة الفلسطينية تتحرك على كافة المستويات في المحافل الدولية لمواجهة صفقة القرن الامريكية من ضمنها عقد مؤتمر دولي للسلام مرجعيته قرارات الامم المتحدة والمبادرة العربية للسلام برعاية الأمم المتحدة والرباعية الدولية ينهي الاحتلال الإسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية المحتلة في العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وبحث لقاء جمع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور احمد ابو هولي مساء الأمس في مكتبه بمدينة غزة امين عام حزب الشعب الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بسام الصالحي والوفد المرافق الذي ضم عضو المجلس الوطني وعضو اللجنة المركزية لحزب الشعب رائد ابو زايد وعضو لجنة الرقابة المركزية للحزب عماد المصري بحضور مدير عام الاعلام والعلاقات العامة بدائرة شؤون اللاجئين رامي المدهون اليات مواجهة صفقة القرن وحماية الحقوق والثوابت من مؤامرات تصفيتها وتشكيل حاضنة لضمان استمرارية التحركات الشعبية المناهضة لصفقة القرن في كافة المحافظات والمخيمات الفلسطينية في الوطن والشتات .

ولفت المسؤولان الى ان موقف الدول العربية والاقليمية والدولية الرافض لخطة السلام الامريكية المعروفة اعلامياً "بصفقة القرن" يؤكد على ان صفقة القرن لا تشكل في أي حال من الاحوال ان تكون مرجعية لتحقيق السلام في المنطقة وان السياسة الادارة الامريكية اصبحت منعزلة تغرد خارج الاجماع الأممي .

واكدا المسؤولان على الموقف الثابت والمبدئي للقيادة الفلسطينية المتمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم طبقا للقرار 194 ورفض التوطين والوطن البديل والتمسك بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية وان ما يطرح من حلول خارج ما اقرته الشرعية الدولية ليس ملزماً على الشعب الفلسطيني وان الخيارات ستكون مفتوحة على مصرعيها امام القيادة الفلسطينية لاسقاطها وعدم تمريرها والتصدي لكل محاولات فرض الامر الواقع على شعبنا من خلال ضم الاغوار والمناطق المصنفة C للسيادة الاسرائيلية .

وشدد المسؤولان بان تعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام والالتفاف حول الرئيس محمود عباس هي اقصر الطرق لاسقاط صفقة القرن وتعزيز صمود شعبنا الفلسطيني في مواجهة سياسة الاحتلال الاسرائيلي وفرضه لصفقة القرن كأمر واقع من خلال عمليات الضم ومصادرة الاراضي والاستيطان والتهويد والترحيل القسري لإهلنا في القدس والاغوار .

واطلع د. ابو هولي الصالحي على نشاطات دائرة شؤون اللاجئين والمشاريع المنجزة داخل المخيمات وخطة عمل الدائرة للمرحلة القادمة في تعزيز مقومات صمود اللاجئين داخل المخيمات خاصة في لبنان ونشر الوعي بين اوساط الشرائح المجتمعية داخل المخيمات للدفاع عن حقوقهم وضمان عدم انجرارهم وراء الاغراءات المادية والحلول الاقتصادية التي تروج لها صفقة القرن الامريكية علاوة على رؤية عمل الدائرة مع الدول المضيفة لتشكيل حاضنة عربية لحماية حق العودة والحفاظ على الاونروا وحمايتها من محاولات تصفيتها او تفكيكها من خلال حشد الدعم المالي والسياسي لها .